العدد 275 - 01/09/2014

ـ

ـ

ـ

 

مناضل وزعيم ثائر وقائد مغوار، كان رئيساً سابقاً لوزراء السلطة الفلسطينية، ونائباً لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس. ولد بمخيم الشاطئ للاجئين بغزة الصامدة عام 1963م. وهو متزوج وله 13 من الأبناء.

درس قائدنا الابتدائية والإعدادية بمدارس الوكالة بالشاطئ والثانوية بمعهد الأزهر الديني بغزة ثم التحق بالجامعة الإسلامية قسم أدب عربي وتخرّج منها، وكان عضواً بمجلس طلبة الجامعة ثم رئيساً لها ثم عميداً فيها، ومنحته إدارة الجامعة شهادة الدكتوراه الفخرية ووسام الشرف من الدرجة الأولى تقديراً لجهوده في خدمة القضية الفلسطينية.

سجنته السلطات الإسرائيلية ثلاث سنوات ثم نفي إلى مرج الزهور، وبعد عام أُعيد إلى غزة، وتم تعيينه رئيساً لمكتب الشيخ الشهيد أحمد ياسين (رحمه الله).

من أشهر أقواله:

* سقطت يا بوش ولم تسقط قلاعنا، سقطت يا بوش ولم تسقط حركتنا، سقطت يا بوش ولم تسقط مسيرتنا..

* نحن قوم نعشق الموت كما يعشق أعداؤنا الحياة، نعشق الشهادة ونموت على ما مات عليه قادتنا.

* لا وألف لا.. الموت ولا الذلة.. الموت ولا المساومة على حرية هؤلاء الأبطال - يقصد الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار-.

تعرض قائدنا لعدة محاولات اغتيال ولكن الله نجاه منها والحمد لله رب العالمين.

اللهم احفظه وسائر قادتنا الأبطال، وسدد رميهم، واجعل تحرير فلسطين الغالية على أيديهم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net