العدد 276 - 15/09/2014

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

لا أحب نفسي دائماً أرى نفسي أقل من صديقاتي

لذلك لا أخرج مع أحد ولا أقابل أحداً.

عتاب

حبيبتي عتاب...

لقد شخصت حالتك أحسن تشخيص، عندما اعترفت أنك لا تحبين نفسك، فهناك الكثير من لا يعرف كيف يحب نفسه ويحترمها ويقدّرها..

والذي لا يحب نفسه لن يحبه الآخرون، لأن الحب علاقة طردية بين الناس.

كما أن تقليلك من شأنك وقدراتك سيشعر به الآخرون، وسيرونك كما ترين نفسك.

لذا حبيبتي القيام ببعض الأمور التي تبعث في نفسك الحب والأمل:

- يجب أن تقنعي نفسك أنك إنسانة تستحق الحب والتقدير، كغيرك من البشر.

- لكل إنسان أخطاؤه، لذا علينا تجاوز هذه الأخطاء وعدم تكرارها.

- محاولة نسيان الماضي المؤلم، لأن الأحداث المؤلمة والأخطاء والهفوات ستقلل من قيمة الإنسان لنفسه بل قد يكره نفسه ندماً على هذه الأخطاء.

- وشعورنا بالندم سيؤدي إلى شعورنا بالإنطواء والغضب ولوم النفس بطريقة جارحة.

- ولكي ننسى أخطاءنا علينا أن نقتنع أننا بشر.. وأن لكل إنسان أخطاؤه وعثراته.

- لا تنسبي أي فشل يحدث معك إلى قلة قدراتك، بل قد يكون تقصيراً منك فقط، وليس ضعف قدرات.

- حاولي تدليل نفسك كما الأم تدلل طفلها، ولا تنتظري من يدلّلك ويحبك.

- مارسي هواياتك المفضلة، واستمعي للأغاني التي تحبينها.

- واذهبي مع صديقاتك وأهلك إلى الحدائق، والعبي معهم الرياضة والمشي في الهواء الطلق.

- وتذكري أن نفسك هي التي ستبقى معك دائماً، لذا أحبّيها وأكرميها وأعطيها حقها كما ينبغي.

رعاك الله يا حبيبتي وأسعدك في الدنيا والآخرة.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net