العدد 276 - 15/09/2014

ـ

ـ

ـ

 

مناضلة ومحامية فلسطينية من مواليد حي الدبوس بمدينة جنين شمال الضفة الغربية في 22/9/ 1975م.

درست هنادي المرحلتين الابتدائية والإعدادية بمدرسة فاطمة خاتون والثانوية بمدرسة الزهراء، ثم التحقت بجامعة جرش الأهلية في الأردن قسم الحقوق وتخرجت منها لتعود إلى وطنها الغالي فلسطين لتعمل محامية مستقلة وناجحة.

شاهدت محاميتنا بعينها قوات الاحتلال الاسرائيلي وهي تقتل بدم بارد شقيقها فادي وابن عمها صالح وهو قائد عسكري بالجهاد الإسلامي، فقررت الثأر لدم الشهداء وأن تؤلمهم وتوجعهم كما آلموهم وأوجعوهم.

موعد مع الشهادة

صباح يوم السبت 4/10/2003 ارتدت الاستشهادية هنادي ثيابها الفضفاضة ووضعت تحته حزامها الناسف بطمأنينة شديدة ثم خرجت من منزلها دون أن تودع أحداً أو يظهر عليها أي تغيّر يوحي أنها عازمة علي أمر ما.. وأخذت تشق طريقها بثقة ورباطة جأش إلى أن وصلت إلى هدفها، فدخلت مطعماً يعج بالصهاينة الأوغاد بمدينة حيفا وهناك فجّرت نفسها، وهذه العملية تُعد أكبر عملية استشهادية في ذلك العام.

ومحاميتنا هي الاستشهادية السادسة، والأولى من العام الرابع للانتفاضة.

وقد اعترفت إذاعة العدو الغاصب بمقتل 22 صهيونياً وجرح العشرات جراح بعضهم خطيرة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net