العدد 276 - 15/09/2014

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم قائد قسامي وعقل مدبر وصاحب قلب كبير وروح شفافة نقية.. إنه القائد الهمام أحمد عبد الكريم عاشور من مواليد مدينة رفح الصامدة جنوب قطاع غزة في 7/2/1980م .

نشأ بطلنا منذ نعومة أظفاره بأحضان مسجد علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) وعُرف عنه أدبه وحياءه وبره لوالديه، كريماً، ذو ابتسامة عذبة، حنوناً لا يحقد على أحد.

التحق بطلنا بصفوف حماس بسن مبكرة وكان شبلاً من أشبال الحجارة ، وكبر حتى أصبح مجاهداً ومقاتلاً يلهب أعداء الله اليهود بألوان كفاحه، فكان قنّاصاً ماهراً وخبيراً في العبوات المتفجرة يزرع العبوات الأرضية والبراميل المتفجرة شديدة التدمير للآليات العسكرية على الحدود، وشارك بعمليات قصف الصواريخ مستهدفاً قواعد العدو وثكناته العسكرية كبرج حردون العسكري الذي قام بقصفه على ثلاث مراحل بعملية واحدة، وبرج تل زعرب العسكري، وموقع رفيح يام العسكري غرب مدينة رفح.

موعد مع الشهادة

مساء الثلاثاء 5/9/2006م كان قائدنا مع أخيه القائد أحمد العرقان في مهمة سرية، وكانت طائرة استطلاع غادرة تلاحقهما وتقصف سيارتهما بصاروخين حاقدين بالقرب من مسجد الاستقامة بحي الجنينة مما أدى إلى استشهادهما.

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبطال وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net