العدد 277 - 01/10/2014

ـ

ـ

ـ

 

جلس سيدنا سليمان (عليه السلام) بجانب بستان فيه نمل كثير.. كان النمل ينقل الحبّ والطعام من مكان إلى مكان بهمة ونشاط غريبين..

أوقف سليمان الحكيم نملة وسألها:

- أيتها النملة النشيطة كم حبة تأكلين في السنة؟؟؟؟

تعجبت النملة من سؤاله.. وصمتت قليلاً ثم قالت: ثلاث حبات يا سيدي..

أمسك سليمان النملة ووضعها في علبة فيها ثلاث حبات وقال لها:

- أنا أكفيك التعب والمشقة، اجلسي وارتاحي فعندك مؤنة سنة بأكملها..

وضع سليمان العلبة في مكان مرتفع لا يصل إليه أحد.. وبعد مرور سنة جاء سيدنا سليمان إلى النملة، وعندما فتح العلبة ونظر فيها فإذا بالنملة قد أكلت حبة ونصف فقط..

تعجّب سيدنا سليمان من صنيعها فقال لها:

- لماذا لم تأكلي حصتك كلها –أيتها النملة الحبيسة- ألا تخشين على نفسك من الموت..

نظرت النملة الحكيمة إلى سيدنا سليمان قائلة:

- عندما كنت حرّة طليقة أتجول بين الحقول وأفتش عن رزقي كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً.. لكن بعد أن وضعتني - يا سيدي- في العلبة خشيت أن تنساني من الطعام، فوفرت من أكلي للعام القادم كي لا أموت جوعاً..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net