العدد 277 - 01/10/2014

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين وكل عام والأمة الإسلامية ترفل بالخير والنصر والبركات.. شهيدنا اليوم فارس من فرسان القسام باع الدنيا واشترى الآخرة.. إنه القائد البطل عبد الكريم إخزيق من مواليد حي الصبرة وسط مدينة غزة الأبية في 8/4/ 1988م.

تميّز بطلنا بهدوئه الشديد وحبه للناس والجهاد في سبيل الله، وكان لسانه رطباً بذكر الله، محافظاً على صلاة الفجر والأوقات كلها جماعة في المسجد، صوّاماً قوّاماً، جريئاً، شجاعاً، ذكياً، وكان باراً بوالديه، حنوناً على إخوته، لطيفاً، خدوماً، ذا ابتسامة عذبة لا تفارق محياه.

درس قائدنا الابتدائية والإعدادية بمدرسة الإمام الشافعي، ولم يكمل تعليمه وعمل بأحد المخابز ليساعد أسرته الكبيرة.

انضم بطلنا للإخوان المسلمين عام 2007م، وعمل في جهاز العمل الجماهيري وأنشطة الكتلة الإسلامية، وبداية عام 2004م انضم بطلنا إلى كتائب القسام ليكون أحد فرسانها.

شارك بطلنا في التصدي للاجتياحات الصهيونية لمناطق قطاع غزة، يرابط في الصفوف الأولى، ثم كلّف بالعمل بوحدة الدفاع الجوي لشجاعته وإقدامه وحبه للجهاد، وحصل على درجات الامتياز في القنص والمناورات العسكرية والاقتحامات.

يوم الشهادة

عصر يوم 15 من شهر رمضان المبارك عام 2008م، كان قائدنا بمهمة سرية، وإذا برصاص الغدر والخيانة على يد بعض المشبوهين تغتاله أثناء تأديته واجبه الوطني ليرتقي شهيداً ويفطر عند الشهداء وعلى حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم.

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net