العدد 278 - 15/10/2014

ـ

ـ

ـ

 

بقلم: محمود حسانين

تقف ياسمين وأحمد عند بائع الجرائد والمجلات ، وينظر أحمد إلى المجلات وفى عينيه نظرة تمني..

ياسمين : أنت تقف يا أحمد كل يوم هكذا ولا تشتري شيئا ، ومن المفروض أن تحرص على شراء كل ما يعجبك ، فهل اليوم ستشتري أحدها.

احمد: كم أتمنى أن أشتري هذه المجلة الجميلة يا ياسمين ، ولكن كيف وهي غالية جدا ياااااااااه لو أنى امتلك نقودا لاشتريت كل هذه المجلات .

ياسمين : الأمر بسيط ادخر من مصروفك اليومي وبعد فتره سيكون معك ثمنها .

احمد يرفع إصبعه في الهواء وعيناه تلمعان فرحا و ياسمين تضع يدها على كتفه :

احمد : فعلا إنها فكرة ممتازة كيف لم أفكر فيها من قبل.

ياسمين : ألم اقل لك الأمر بسيط مسالة وقت فقط يا أخي .

أحمد ينظر إلى إحدى المجلات التي بها صور الأبطال والمغامرون .. يلتقطها بتردد يتركها مخافة أن ينهره البائع ، يسير مبتعدا وهو يتخيل انه يعيش مع أبطالها.

بعد أسبوع أحمد يقف أمام بائع الصحف والمجلات ويمد يده وهو ممسكا بالنقود للبائع الذي يقدم له المجلة .. يدخل أحمد في غرفته وهو يرقص فرحا وبين يديه يمسك بالمجلة ويرفعها إلى أعلى .. يجلس أحمد على مكتبه ويمسك بالمجلة ويقرأ فيها وأمه تقف أمامه وياسمين خلفها

الأم : سعيدة جدا بك يا أحمد لأنك ادخرت من مصروفك مبلغا واشتريت شيئا مفيدا .

أحمد : الفضل لياسمين هي التي شجعتني ، وسأدخر من مصروفي حتى أكوّن مكتبة كبيرة .

ياسمين : أشكرك يا أحمد أنت لديك عزيمة وإصرار وحب للثقافة والمعرفة .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net