العدد 280 - 15/11/2014

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم بطل وهب حياته لله ورسوله طمعاً في جنة عرضها السماوات والأرض أعدها الله للشهداء المتقين.. إنه المجاهد البطل عبدالله علي لبد من مواليد مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة العزة عام 1968م.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدارس وكالة الغوث للاجئين، ولم يكمل تعليمه ليساعد والده في إعالة أسرته.

عُرف بطلنا بسماحته وبشاشة وجهه وابتسامته ودعابته وخفة ظله وعطائه اللامحدود، فكان يعمل ليلاً ونهاراً من أجل دينه ووطنه ومساعدة إخوانه المجاهدين.

كان بطلنا من السبّاقين للانضمام لحركة حماس والبيعة لجماعة الإخوان المسلمين في انتفاضة الأقصى المباركة. وبرع في جهاز التصنيع التابع لكتائب القسام، فكان يصنع العبوات الناسفة والمواد المتفجرة لتكبيد العدو الصهيوني أفظع الخسائر.

يوم الشهادة

تمام الساعة الثانية عشرة والنصف من صباح يوم السبت 2/4/2011م كان مجاهدنا مع إخوانه المجاهدين في زيارة لأحد إخوانهم في مدينة رفح، وإذا بطائرة استطلاع صهيونية حاقدة تستهدفهم بثلاثة صواريخ ليرتقوا جميعاً شهداء إلى ربهم فائزين بجنة الفردوس.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net