العدد 283 - 01/01/2015

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

مشاركة من الصديقة : رنيم خالد طه

الصف السادس - مدرسة النجاح الخاصة - أبوظبي

يطيب لي أن أوجه رسالة صغيرة للجميع وذلك بأن نكون فاعلين ومدربين للتعامل مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وأحب أن أنصح نفسي والجميع بذلك، لذا سأشير إلى بعض النقاط التي ستساعدنا على فهم كيفية التعامل معهم وكيفية إدماجهم في المجتمع بصورة راقية ترفع اسم بلادنا عالية وتجعلنا فخورين بهم:

- زيارتهم في المراكز وتشجيعهم بشكل دوري

- عمل برامج ترفيهية لهم من حين لأخر

- إعطائهم الأولوية في المواقف والسير في الطرقات

- تشجيع الأهالي بأخذ أولادهم إلى مراكز التسوق وعدم مواراتهم في المنازل حتى يحدث اندماج بينهم وبين الأسوياء

- إعطائهم فرص للعمل حسب كفاءتهم بالأعمال الخاصة بهم للكسب والعيش بصورة صحيحة.

- دمجهم بالمدارس بعد تخرجهم من مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.

- الزيارة المتكررة من قبل الأطفال الصغار لمراكز ذوي الاحتياجات لزرع الألفة بينهم وحب التعامل معهم.

- عدم التحديق بهم عند رؤيتهم للمرة الأولي لما في ذلك إحراج لهم ولأهلهم.

- أن نشاركهم أفكارهم ففيهم البارع جدا في الحساب أو الرسم أو الفنون الأخرى مع تشجيعهم على استغلال هذه الطاقات في عمل شيء مفيد.

- مشاركتهم الذهاب في رحلات مختلفة لتشجيعهم على المسابقات الرياضية و الفنية وغيرها.

عمل صغير، قد لا يظن الإنسان بأنه كبير ولكنه يعمل الشيء الكثير ويؤثر بشكل مباشر على من صنع هذا الخير وعلى من صنع لهم لأنه يزيد من الشعور بالمسؤولية تجاههم، كما أن هذا الشعور واجب وطني وإنساني بالدرجة الأولى وليس تفضل عليهم بشيء، فلنحمل شعار " فلنبدأ بأنفسنا أولا" حتى يعم الخير على الجميع بإذن الله.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net