العدد 283 - 01/01/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم شاب أدرك أن من يموت لأجل نفسه سيعيش صغيراً ويموت صغيراً، ومن يعيش لأجل أمته يعيش عظيماً ويموت شهيداً.. إنه الشهيد البطل وائل السيد من مواليد مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة الصامد في 22/5/1991م.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدارس وكالة الغوث "الأونروا" بالمخيم والثانوية بمدرسة المنفلوطي بمدينة دير البلح، واستشهد دون أن بكمل الدراسة الجامعية.

كان بطلنا مثالاً للابن البار بوالديه والحريص على كسب رضاهم، يحب إخوته ويرسم البسمة على وجوههم، هادئاً كتوماً لا يحب الثرثرة، يحب الخير لجميع الناس، متعلقاً بمسجد الفلاح القريب من منزله منذ صغره، يحفظ القرآن الكريم ويتعلم العلوم الشرعية والدينية فيه.

فكان رحمه الله حريص على قراءة ورد يومي من القرآن الكريم، مجتهداً في أن يكون القرآن أنيساً له في حياته، حيث عرف بالشاب صاحب السلوكيات المهذبة، والأخلاق الراقية، فكان هادئاً في طفولته محبوباً من الجميع، كما كان شهيدنا كان على علاقة جيدة بكل من عرفه من جيرانه و أقاربه ومعارفه.

انضم بطلنا لحركة حماس عام 2009 وكان مثالاً للالتزام بالسمع والطاعة لأميره وقيادته العسكرية, منضبطاً في رباطه وما يُطلب منه من مهام وتكليفات عسكرية، وتلقى العديد من الدورات العسكرية: دورة مستجدين، دورة مشاة، دورة هندسة، دورة استشهاديين، عسكرة فصائل.

شارك بطلنا في العديد من الأعمال الجهادية أهمها: الرباط على ثغور مخيمه والكمائن المتقدمة للمخيم، رصد جيش العدو، زراعة العبوات الناسفة، حفر الأنفاق العسكرية، والمشاركة الفاعلة في معركة حجارة السجيل عام 2012م.

عرس الشهادة

في 3/8/2014م، أثناء معركة العصف المأكول كان بطلنا يقاتل بشراسة وإذا بمنطقته تتعرض لقصف مدفعي غاشم من قبل المدفعية الصهيونية الحاقدة ليرتقي شهيداً إلى الله تعالى وينال ما تمنى.. إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبرار وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net