العدد 284 - 15/01/2015

ـ

ـ

ـ

 

داعية وعالم دين وفقيه ومجدد إسلامي مصري معروف، وأحد رموز التجديد في الفقه الإسلامي ومن دعاة النهضة والإصلاح في العالم العربي والإسلامي.. ولد سنة 1849م في قرية محلة نصر بمحافظة البحيرة لأب تركماني وأم مصرية.

التحق فقيهنا بالجامع الأزهر وحصل على الشهادة العالمية فيها، وعمل مدرساً للتاريخ الإسلامي، ثم قاضياً بمحكمة بنها، ثم انتقل إلى محكمة الزقازيق ثم محكمة عابدين ثم ارتقى إلى منصب مستشار في محكمة الاستئناف، ثم عُين بمنصب المفتي وأصبح عضواً في مجلس الأوقاف الأعلى، ثم مفتياً للديار المصرية حتى يوم وفاته.

ساهم "الإمام محمد عبده" بعلمه ووعيه واجتهاده في تحرير العقل العربي من الجمود الذي أصابه لعدة قرون، وشارك في إيقاظ وعي الأمة نحو التحرر، وبعث الوطنية، وإحياء الاجتهاد الفقهي لمواكبة التطورات السريعة في العلم، ومسايرة حركة المجتمع وتطوره في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية.

لشيخنا الفاضل مؤلفات كثيرة أهمها: رسالة التوحيد، تحقيق وشرح "البصائر القصيرية للطوسي"، تحقيق وشرح "دلائل الإعجاز" و"أسرار البلاغة" للجرجاني، الإسلام والنصرانية بين العلم والمدنية، تقرير إصلاح المحاكم الشرعية، شرح نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب، العروة الوثقى مع معلمه جمال الدين الأفغاني.

توفي علاّمتنا النابغة يوم 11/7/1905م بالإسكندرية بعد معاناة شديدة مع المرض عن سبع وخمسين سنة، ودفن بالقاهرة، ورثاه العديد من الشعراء وكبار الشخصيات الإسلامية..

رحمه الله رحمة واسعة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net