العدد 284 - 15/01/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم أسد همام عشق التحدي ورفض الخنوع إنه المجاهد البطل محمد هارون من مواليد مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة في 5/7/1985م.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدارس وكالة الغوث "الأونروا" بالمخيم والثانوية بمدرسة خالد بن الوليد الثانوية، وحصل على العديد من الشهادات الجامعية: "تأهيل معاقين" من الجامعة الإسلامية بغزة، "دراسات إسلامية" من كلية الزيتونة بالمحافظة الوسطى، "علوم عسكرية" من كلية الشرطة، ودرس بجامعة القدس المفتوحة، وتخرج من كلية الشرطة للعلوم الأمنية.

عُرف مجاهدنا بحبه الشديد لوالديه، وكان صاحب روح مرحة يحب جميع الناس، يصل رحمه، وكان متعلقاً بمسجد الهدى القريب من منزله، يصلي فيه جماعة ويحفظ القرآن الكريم، ويعلّم الجيل الجديد حب القرآن وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

انضم بطلنا لصفوف القسام عام 2004، وكان من المجاهدين الملتزمين بالرباط على الثغور المتقدمة للمخيم، ونظراً لبراعته العسكرية تم اختياره ضمن وحدة النخبة القسامية ووحدة الدروع، وبرز نجمه كمدرب للدروع وتعليم المجاهدين في عدد من ألوية القسام، وتلقى العديد من الدورات العسكرية منها: دورة إعداد مقاتل فاعل، دورة مشاة، دورة دروع مبتدأة، دورة دروع متقدمة، دورة كمائن متقدمة، دورة مقاتلي النخبة، عسكرة الفصائل، مدرب دروع.

قام بطلنا بالكثير من الأعمال الجهادية أهمها: الرباط على الثغور المتقدمة لمخيمه ومنطقة جحر الديك، تجهيز العديد من الكمائن المتقدمة، زرع البراميل المتفجرة لقوات الاحتلال، حفر الأنفاق القسامية الدفاعية والهجومية، التصدي للعديد من الاجتياحات الصهيونية، المشاركة الفاعلة بمعركة الفرقان وحجارة السجيل والعصف المأكول.

يوم الشهادة

صباح يوم الأحد 29 من شهر رمضان المبارك الموافق 27/7/2014 وبينما أسدنا يستعد للإغارة على أحد آليات قوات الاحتلال الصهيوني الغاشم، وإذا بقصف صهيوني جبان يتعرض للمكان ليرتقي بطلنا شهيداً إلى ربه صائماً مجاهداً مقبلاً محباً للشهادة، ومدافعاً عن الإسلام.

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2014                    

www.al-fateh.net