العدد 286 - 15/02/2015

ـ

ـ

ـ

 

داعية ومدربة تنمية بشرية كويتية شابة.. عُرفت بأسلوبها السهل البسيط، وابتسامتها الرقيقة العذبة التي تأسر القلوب بصدقها وإحساسها المرهف..

نشأت داعيتنا المحبوبة في بيت إسلامي دعوي، فوالدها هو الداعية الكبير الشيخ أحمد القطان، الذي غرس فيها بصمات الخير والعطاء لنصرة الإسلام والمسلمين بشتى أنواعه.

تحدثنا داعيتنا الشابة عن نفسها فتقول:

"لقد كانت الجامعة أرضاً خصبة للعمل الدعوي، فقد شاركتُ في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت كمسؤولة للجنة الاجتماعية، وبعد التخرج يسّر الله لي العمل مدرّسة في مراكز القرآن الكريم لتدريس العلوم الشرعية، إضافة إلى مساهمات كتابية متواضعة في الصحف والمجلات، ووفقني الله سبحانه وتعالى لإلقاء المحاضرات والمشاركة في بعض حلقات النقاش في الكويت والبحرين".

وداعيتنا الشابة حاصلة على درجة الماجستير في الفقه وأصول الدين بجامعة الكويت/ كلية الشريعة عن رسالتها: "عمل الزوجة وأثره في نفقتها الشرعية" وتعد لرسالة الدكتوراه في الفقه وأصوله.

وداعيتنا هي وكيلة مركز إعداد الداعيات بوزارة الأوقاف في الكويت، ومديرة التدريب مكتب القطان.

لداعيتنا المحبوبة الكثير من البرامج التلفزيونية والإذاعية التربوية والروحانية، أهمها: رسالتي، لمن كان له قلب، تراويح، بصمات.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net