العدد 286 - 15/02/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي شباب الغد المشرق.. شهيدنا اليوم مجاهد مخلص على درب الأحرار، سلّط رشاشه على رقاب الصهاينة المجرمين.. إنه الشهيد البطل بكر أبو رجال من مواليد مدينة رفح الصامد في 5/11/1985م.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة "و" والإعدادية بمدرسة "ب" للبنين والثانوية بمدرسة أبو يوسف النجار، ولم يكمل تعليمه الجامعي لظروفه المعيشية الصعبة.

كان مجاهدنا باراً بوالديه محباً لهما، حنوناً لطيفاً، تربى في بيوت الله منذ طفولته وترعرع على جلسات القرآن الكريم، فكان يعتكف في المسجد ويختم القرآن كل شهر، ويعلّم الصغار القرآن الكريم ويشجعهم على حفظه ويشتري لهم الحلوى من ماله الخاص رغم حاجته.

انضم بطلنا لكتائب القسام عام 2006م وعُرف عنه التزامه الشديد وجرأته وإخلاصه وتفانيه بأداء مهامه الجهادية، كتوماً لأسرار قيادته، فنال إعجاب واحترام قيادته وإخوانه المجاهدين له.

يوم الشهادة

يوم 5/2/2008م كان بطلنا كعادته يرابط على الثغور، فسمع بوجود قوة صهيونية خاصة قريبة من المكان، فأخذ يسرع الخطى لنيل الشهادة، وبينما بطلنا برفقة أحد إخوانه المجاهدين يتصدّون لهذه القوة الصهيونية الخاصة والحاقدة التي كانت متوغلة في بلدة الشوكة شرق مدينة رفح، وفي هذه الأثناء أُطلقت عليهما زخاً من الرصاص الحاقد ليسقط شهيدنا ومن معه شهداء إلى ربهم يُرزقون..

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً" صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net