العدد 287 - 01/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة التاسعة

وقف الأستاذ محروس أمام تلاميذه مليّاً ، وأخذ يتفرس في وجوههم ، وأصواتهم تعلو في صخب ومرح ، وانتبه بعضهم لوجود الأستاذ ، وصرخ فيهم زميلهم حمد :

ـ انتبه .. انتبه .. الأستاذ في الصف ..

فانتبه بعضهم ، وحاول هذا البعض تهدئة من لم ينتبه من التلاميذ ، حتى إذا هدؤوا قليلاً ، صاح الأستاذ :

ـ ما هذا يا شباب ؟

ما هذا يا طلاب ؟

سكت الطلاب ، إلا حمد ، فنهض وقال :

ـ والله ـ يا أستاذ ـ احترنا فيما نفعل .. تقولون لنا : الحرية مقدسّة ، ثم نراكم تحجزون حريتنا ، فكلما مارسنا حريتنا ، كلما اشتدّ غضبكم علينا ، وتأنيبكم لنا ، فماذا نفعل ؟

فصرخ الأستاذ محروس :

ـ والله عال .. ما هكذا الحرية ، إذا أردت أن تطالب بالحرية ، فاطلبها بلغة صحيحة حتى أسمعها منك ، وأعطيك إياها .

فصاح كمال :

ـ الحرية تؤخذ ولا تُعطى .. الحرية لا توهب ..

انفرجت أسارير الأستاذ محروس وقال :

ـ كلامك صحيح ـ يا كمال ـ ولم تخطئ في طلبك ، كما قال زميلك أحمد .

وقف أحمد محتجاً وسأل :

ـ بماذا أخطأت يا أستاذ ؟ أنا قلت :

كلما مارسنا الحرية ، كلما اشتد غضبكم علينا .

فماذا في كلامي هذا من خطأ ؟

أشار الأستاذ محروس إلى كمال ، وقال له :

ـ ردَّ على زميلك أحمد يا كمال .. قل له : أين الخطأ .

نهض كمال في ثقة ظاهرة بنفسه وقال :

ـ أخطأ زميلي في استخدام كلمة (كلما) مرتين ، كما قلت لنا في أحد الدروس يا أستاذ .

سأل الأستاذ :

ـ ماذا كان يجب أن يقول أحمد ؟

أجاب كمال :

ـ الاستخدام الصحيح لكلما .. يعني يجب أن يقول :

كلما مارسنا الحرية ، اشتدّ غضبكم علينا .

ـ أحسنت يا كمال ..

استأذن عادل بالكلام ، وعندما أذن له الأستاذ بالكلام قال :

ـ وأخطأ زميلي بهذه اللهجة القاسية ، فلا يجوز لي ولا له ولا لأحد من الزملاء ، أن يخاطب أستاذه بهذه اللهجة غير المهذبة .

فصاح الأستاذ محروس :

ـ أحسنت مرتين يا عادل .. مرة عندما استدركت على زميلك ، ورفضت لهجته القاسية ، ومرة ثانية ، عندما استخدمت كلمة (غير) هذا الاستخدام السليم ..

سأل أحمد :

ـ وهل هناك أحد يستخدم كلمة (غير) استخداماً آخر ..

قال الأستاذ :

ـ أعد استخدام (غير) كما استخدمها زميلك يا أحمد .

قال أحمد :

ـ قال عادل : لا يحوز أن يُخاطبَ الأستاذ بهذه اللهجة الغير مهذبة ..

فنهض عادل وقال :

ـ عفوا يا أستاذ .. عفواً يا زميلي العزيز أحمد ..

أنت قوّلتني ما لم أقل .. أنت أخطأت في استخدام (غير) ..

سأل أحمد محتجاً :

ـ كيف أيها الفهيم ؟

أجاب عادل :

ـ سامحك الله على سخريتك مني ..

قال أحمد ساخراً :

ـ هذه واحدة ، وأعتذر عنها ، فما الثانية ؟

أجاب عادل :

ـ وأما الثانية يا زميلي العزيز أحمد ، فلا يجوز أن تدخل (أل) على غير التي هي مضاف ، بل تدخل (أل) على المضاف إليه الذي هو كلمة (المهذبة) .

قال الأستاذ محروس :

ـ صفقوا لزميلكم عادل .

وبعد الانتهاء من التصفيق ، قال أحمد :

ـ قم يا ولدي يا أحمد ، واكتب العبارة الصحيحة التي نطق بها زميلك عادل .

نهض أحمد إلى السبورة ، وكتب عبارة زميله عادل :

ـ لا يُخاطَبُ الأستاذ بهذه اللهجة غير المهذبة .

فصاح الأستاذ :

ـ صفقوا لزميلكم أحمد .

فصفّق الطلاب لأحمد ، وشكرهم أحمد ثم توجه إلى الأستاذ وقال :

ـ التصفيق جميل يا أستاذ ، فاسمح أن أكتب العبارة الصحيحة لاستخدام (كلما) لسببين :

الأول لتأكيد الاستخدام السليم الصحيح لكلما ، والثاني ، وهو الأهم ، وهو .. (ونظر إلى زملائه من الطلاب) فصفقوا له تصفيقاً حاداً ..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net