العدد 288 - 15/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة العاشرة

دخل الأستاذ محروس إلى الصف ، فهبَّ الطلاب واقفين ، احتراماً له .

نظر الأستاذ محروس إليهم في حبّ وحنان ، وردَّ عليهم تحيتهم بأحسن منها :

ـ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، يا أحبائي التلاميذ المهذبين .. تفضلوا استريحوا .

فرح الطلاب بهذه البادرة الجميلة من الأستاذ محروس ، فارتفعت أصواتهم المعبرة عن سرورهم ، والأستاذ يتأملهم ، ثم نبّههم بصوت ناعم رقيق ، ولكنهم لم ينتبهوا ، فصرخ فيهم :

ـ يكفي .. يكفي .. اسكتوا ، وإلاّ ..

سكت الطلاب ، وبقايا كلام وضحكات وابتسامات على وجوههم ، وفوق شفاههم ..

قال الأستاذ محروس ، وهو يكتب على السبورة :

قل ولا تقل

ثم نظر إليهم ، فشاهد أصبع طالبه النجيب أحمد مرفوعة ، سأله :

ـ قل ..

قال أحمد :

ـ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت .

فرح الأستاذ محروس بهذا الحديث النبوي الشريف وقال :

ـ أحسنت يا أحمد ، ودرسنا اليوم أن نقول الصواب من لغتنا العربية الجميلة، ونبتعد عن الخطأ ، فالصواب خير ، والخطأ شرّ . اكتبوا معي ، وأصغوا جيداً لما أقول :

وكتب تحت قل : وحدَه ، وحدَها ، وحدَهم ، وهو يشرح :

ـ نقول : سافرَ فؤادٌ وحدَه .

سأل أحمد : لأننا نقول : لوحدِه .

صاح الأستاذ : غلط . لا تقولوا لوحدِه ، دائماً قولوا : وحدَه ، وحدي ، وحدَك، إلى آخره .. (وحد) المضافة إلى الضمير ، أيّ ضمير ، تكون حالاً منصوبة بالفتحة الظاهرة على آخره ، يعني على الدال ، ومن الخطأ الشائع أن نقول : لوحدي ، أو لوحده ، إلى آخره .

نهض أحمد وقال :

ـ أستاذ . عندما أقول : جلست وحدي . أين الفتحة على الدال ؟ الدال هنا مكسورة .

أجاب الأستاذ محروس :

ـ أحسنت يا أحمد . نعرب : جلست وحدي هكذا :

جلسْتُ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على السكون ، لاتصاله بضمير رفع متصل وهو التاء .. جلسْتُ .. والتاء ضمير رفع متصل في محل رفع فاعل .

نهض محمود وطلب من الأستاذ أن يسمح له بإعراب (وحدي) وسمح الأستاذ بذلك ، فأعربها :

ـ وحدي : حال منصوبة ، وعلامة نصبها الفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم ، منع من ظهورها .

الأستاذ : يعني منع من ظهور الفتحة على الدال .

تابع محمود : منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة .

الأستاذ : يعني الحركة المناسبة لياء المتكلم .

محمود : والحركة المناسبة للياء هي الكسرة .

صاح الأستاذ : عظيم .. رائع يا محمود .. صفّقوا لزميلكم .

صفّقَ الطلاب ، وتابع محمود الإعراب فقال :

ـ ياء المتكلم : ضمير متصل في محل جر بالإضافة .

قال الأستاذ محروس :

ـ رائع يا محمود . ولكن .. كيف عرفتَ إعرابها ؟

أجاب محمود :

ـ جدّي مدرّس قديم للغة العربية ، وهو يعلمني اللغة العربية ، والقواعد ، ويهدينا كتباً من تأليفه ، ويشتري لنا بعض القصص والروايات ، لنقرأها ، ونستفيد من أسلوبها ، ويسألنا عنها ، وعمّا استفدناه منها ، وقد صار عندي مكتبة صغيرة من الكتب التي أهداني إياها .

سأله الأستاذ : وأنت يا محمود .. ألا تشتري الكتب ..

أجاب محمود : أوفّر من مصروفي ، وأشتري بعضها .

قال الأستاذ : سوف أحدثكم في الدرس القادم عن فائدة الكتب واقتنائها ، يا أحبائي النجباء .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net