العدد 288 - 15/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

صحابي جليل وابن عم الرسول (صلى الله عليه وسلم).. أبوه العباس بن عبد المطلب شيخ قريش وزعيمها وعم الرسول الكريم، وأمه لبابة بنت الحارث الهلالية أخت أم المؤمنين (ميمونة بنت الحارث) زوج النبي (صلى الله عليه وسلم).

أنجب الفضل ابنة واحدة هي أم كلثوم، تزوجت من الحسن بن علي بن أبي طالب ثم فارقها فتزوجها أبو موسى الأشعري (رضي الله عنهم).

كان (رضي الله عنه) جسيماً وسيماً وكان يقال: من أراد الجمال والفقه والسخاء فليأت دار العباس: الجمال للفضل، والفقه لعبدالله، والسخاء لعبيد الله.

شهد (رضي الله عنه) مع الرسول (صلى الله عليه وسلم) فتح مكة سنة 8هـ، وغزا معه يوم حنين، وكان ممن ثبت مع الرسول الكريم من أهل بيته وأصحابه فيها حين ولّى الناس منهزمين، وشهد معه حجة الوداع، وأردفه الرسول صلى الله عليه وسلم وراءه من جُمع (المزدلفة) إلى منى، فيقال له: رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى (رضي الله عنه) عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) أربعة وعشرين حديثاً، وروى عنه أخوه عبد الله، وأبو هريرة وربيعة بن الحارث، وعباس بن عبيد الله بن العباس وغيرهم.

شهد (رضي الله عنه) موت الرسول (صلى الله عليه وسلم) وشارك في غسله فكان يصب الماء على علي بن أبي طالب (رضي الله عنه).

خرج (رضي الله عنه) إلى بلاد الشام مجاهداً، وتوفي في طاعون عمواس نواحي الأردن سنة 18هـ في خلافة عمر بن الخطاب (رضي الله عنهم وأرضاهم).




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net