العدد 288 - 15/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

كثيراً ما نرى من الفتيات من تحتفل بأمها في يوم الأم، وتنساها في بقية العام..

وكأن الأم موجودة فقط في هذا اليوم..

لا يا عزيزتي.. الأم هي الحياة.. وهي النهر الصافي الذي ننهل منه..

فما رأيك عزيزتي لو تتحدثين إلى صديقاتك عن مكانة الأم في المجتمعات القديمة والحديثة..

وعن مكانتها في الإسلام..

وأن تقدمي لأمك ما تستطيعينه من خدمات، وأن تتحدثي إلى صديقاتك عن هذه الخدمات، كي يتعلمن منك، وتكوني قدوة لهنّ، وليس للتفاخر والمباهاة..

وأن تفاجئيها بين الحين والآخر بهدية رمزية، أو زهرة جميلة، أو طعام تحبّه..

وستنالين الرضى والقبول من الناس والتوفيق بالحياة، وسترزقين من حيث لا تحتسبين..

فرضاها ورضى الوالد من رضى الله سبحانه وتعالى

حتى لا نكون مثل المجتمعات الغربية التي لا تهتمّ للأمّ إلا في عيد الأم..

حتى إن بعض الأفراد في هذه المجتمعات صاروا يحتفلون بعيد الأم عن طريق مكالمة هاتفية أو رسالة إلكترونية، لأن وقتهم لا يسمح لهم أن يزوروها في بيتها..

لذا عليك عزيزتي إيصال هذه الرسالة لكل من تعرفين، ألا وهي:

"برّ الوالدين دين ووفاء"

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ أتمنى أن ينال إعجابك:

حلاوة الجبن

- نصف كيلو جبنة موزريلا

- سبع ملاعق طعام سميد ناعم

- نصف فنجان صغير من الماء

- ملعقتا طعام ماء زهر

- كاسة قطر

- قشطة أو فستق حلبي للحشوة..

 - نضع جميع هذه المقادير على النار ونحركها جيداً

- وعندما تبدأ الجبنة بالذوبان اجعلي حركة يديك دائرية وسريعة، حتى تتشرب الجبنة السميد تماماً.

- ادهني القطر على الطاولة، وافردي العجينة عليها وهي ساخنة، وضعي بجانبك صحناً فيه ماء بارد، كي تُبرّدي يديك بالماء البارد كلما أمسكت العجينة الساخنة.

- أو مدّي العجينة فوق طبقة من النايلون، مدهوناً عليها القطر، ومدّيها بالشوبك كي تحصلي على سمك العجينة المطلوب، فهذا النايلون يساعدك على ألا تلزق العجينة وتصبح ملساء.

- ضعي الحشوة التي تريدين فوق العجينة ولفّيها جيداً، وضعيها في الثلاجة مدة ساعتين..

- ثم قطّعيها قطعاً صغيرة، بواسطة سكين حادة، ورشي عليها الفستق الحلبي المطحون..

وصحتين وعافية..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net