العدد 288 - 15/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

لا أحب المدرسة وأهلي يجبرونني عليها، وأصدقائي تركوا المدرسة واشتغلوا وصار معهم الفلوس الكثيرة، كيف أقنع أهلي بترك المدرسة؟

محمود

حبيبي محمود..

كثيراً ما نسمع من الطلاب أنهم لا يحبون المدرسة، ويفرحون جداً إذا مرض أحدهم حتى لا يذهب للمدرسة..

ولكن هذا لا يعني أنهم توقفوا عن الذهاب للمدرسة.. لا أبداً.. بل على العكس..

كم سمعنا عن طلاب كانوا كسالى ولكنهم تابعوا دراستهم بل وتفوقوا أيضاً، وصاروا يحملون شهادات علمية كبيرة، وصار معهم النقود الكثيرة، بفضل دراستهم واستمرارهم رغم كرههم للدراسة..

وكم سمعنا عن طلاب كانوا أيضاً لا يحبون الدراسة، ولكن إخوتهم وأقرباءهم حملوا شهادات علمية كبيرة، فشعروا بأنفسهم سيكونون أقل منهم إذا استمروا بكرههم للدراسة، مما دفعهم لحبّ الدراسة، وبذل المزيد من الجدّ والاجتهاد حتى نالوا أعلى الدرجات..

لذا حبيبي محمود حاول أن تحب المدرسة، وحاول أن تحب المدرّسين أيضاً..

وجاهد على أن يكون أصدقاؤك من المتفوقين دراسياً، كي تتعلم منهم حبّ الدراسة، والطريقة المُثلى للدراسة..

وإذا رأيت أصدقاءك قد تركوا الدراسة وعملوا في مهن مختلفة، وصار معهم النقود الكثيرة، فتذكر أنهم سيتعبون طوال حياتهم، كما نرى النجار والبنّاء والصنايعي، كم يتعب ويتعب حتى يجني النقود التي يريد..

بينما حامل الشهادات العالية سيتعب بالتأكيد، ولكن تعبه سيكون أقلّ بكثير من هؤلاء العمال..

وسيكون له المركز العالي بين الناس، بفضل علمه وشهاداته..

لأنه تعب في الدراسة في بداية حياته، ثم استراح وأخذ يجني ثمرة تعبه..

وفقك الله يا بُنيّ وسدد خطاك..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net