العدد 288 - 15/03/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

قَدَّمَ لنا الرسولُ القائدُ – صلى الله عليه وسلم ـ مِثالاً رائعاً مَيَّزَ فيه الحُرِّيَّةَ مِنَ الفَوْضَى، فذَكَرَ أنَّ ناساً كانوا في سَفِيْنَةٍ، وكانتِ السَّفينةُ مُؤَلَّفةً مِنْ طابقينِ، بعضُهم كان في الطابقِ العُلْوِيِّ، وبعضُهم في الطابقِ السُفْليِّ، وكان الذينَ في الطابقِ السُفْليِّ يأخذون الماءَ ممن في الطابق العُلْوِيِّ، فقال بعضُهم:

ـ لماذا لا نَخْرِقُ في مكانِنا خَرْقاً نأخُذُ منهُ الماءَ؟.

يقولُ الرَّسُولُ عليه الصلاةُ والسلامُ:

(فإنْ تَرَكُوهمْ وما أرادُوا، هَلَكُوا جميعاً، وإنْ أخذُوا على أيْديْهم، نَجَوْا ونَجَوْا جميعاً).

الأسئلة:

1) أعربْ: أنّ ناساً ـ خرقاً.

2) ما هو المفعول المطلق؟.

3) ما هي الجهات الست؟.

الأجوبة:

1) أنّ: حرف مُشَبَّهٌ بالفعل.

ناساً: اسمُها منصوب.

خرقاً: مفعول مطلق منصوب.

2) المفعول المطلق: هو مَصْدَرٌ منصوب يأتي بعد فعله، ويكون من جنسه: حَفِظَ: حِفْظاً، أكرمَ: إكراماً، انطَلَقَ: انطلاقاً، استغفر: استغفاراً.

3) أمام – خلف – يمين – شمال –فوق – تحت.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net