العدد 289 - 01/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

قصة : د. طارق البكري

رسم : يزن قمر

الفراشة مشمشة تستيقظ باكراً وتبدأ رحلتها اليومية بالتنقل بين الأزهار..

الفراشة مشمشة تحب الأزهار.. والأزهار تحبها.. فهي تجعل الأزهار سعيدة كما أنها تسعد بفطورها الصباحي المغسول بالندى البارد..

وتبدأ الفراشة يومها بزيارة الزهرة الجميلة زوزو..

الزهرة زوزو تحب مشمشة لأنها تساعد الأزهار لكي تصبح ثماراً طيبة يانعة..

الفراشة الجميلة تعلم أن الأزهار تحبها لأنها تنقل اللقاح من زهرة إلى زهرة.. ولذلك فهي تقبل عليها كل يوم بفرح وسرور.. كما أن الأزهار ترقص فرحا كلما اقتربت الفراشة منها لتأكل طعامها الشهي..

الفراشة مشمشة مبتسمة على الدوام..

والزهرة زوزو مبتسمة مثل الفراشة..

الفراشة تعلم أنها كانت دودة جميلة وأصبحت شرنقة ناعمة حريرية.. واليوم هي فراشة..

والزهرة تعلم أنها اليوم زهرة بعدما كانت برعماً صغيراً وستتحول غداً إلى ثمرة لذيذة..

الطبيعة سعيدة بالفراشة والزهرة.. لأن كل واحدة منهما تعرف ما كانت عليه بالأمس ما ستصبح عليه غداً.. والأهم من كل ذلك، أن كل واحدة منهما تعرف ما هو دورها الذي يجب أن تقوم به في الطبيعة الجميلة..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net