العدد 289 - 01/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

الأول من نيسان تاريخ بدأه بعض العوام بكذبة أسموها "كذبة نيسان"..

وشهر نيسان، هو من أجمل الشهور في السنة، فهو شهر ربيعي جميل، بأزهاره الملونة، وبساطه السندسي الجميل..

فإذا بهذا الجمال الرباني الجميل قد دنّسوه بما يُسمى كذبة نيسان، وجعلوا لهذه الكذبة لوناً أبيض، كي يُقنعوا أنفسهم ببراءة هذه الكذبة ..

بحجة الترويح عن النفس، وإضحاك الناس، والترفيه عنهم..

كيف يجتمع الجمال والكذب في آنٍ واحد، فالكذب أقبح صفة يتّصف بها الإنسان..

فقد قال حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم:

"إن المرء ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً"

ولا يرضى أحدنا أن يُكتب عند الله كذّاباً، حتى لا نخسر ثقة الناس بنا، ولا نخسر احترامهم وحبّهم لنا..

ولا يرضى أحدنا أن يُكذب عليه، وأن يُصبح أضحوكة بين الناس بحجة الترفيه عن النفس..

والذي لا نرضاه لأنفسنا لا نرضاه لغيرنا..

لذا فلنبدأ يوم الأول من نيسان بقول الصدق، وترغيب الناس بالصدق، وتنفيرهم من هذه العادة السيئة الدخيلة على مجتمعنا الإسلامي النظيف ألا وهي: " كذبة نيسان "..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net