العدد 289 - 01/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

فوائد الأشجار والغابات الخضراء

أنا صديقتكم خديجة عبد المجيد من مدرسة الإمارات الخاصة بأبوظبي أرسل لكم مقالي هذا والذي يوضح فوائد الأشجار والغابات الخضراء في حياتنا على هذا الكوكب الذي يعتمد كل الاعتماد على هذه الكائنات الرائعة المنتجة المنقية له وأتمنى أن ينال إعجابكم .

ساعة الأرض

أنا الصديقة تالة سهيل عادل أحمد في الصف السابع من مدرسة  النهضة الوطنية للبنات في أبوظبي وعضو في جمعية أصدقاء البيئة في أبوظبي، شاركت مع أعضاء  الجمعية في الفعالية البيئية العالمية ساعة الأرض في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي في 28 مارس 2015، و أقدم لكم تقريرا قمت بإعداده عن فعالية ساعة الأرض ، أرجو أن تستفيدوا منه.

تقرير عن فعالية ساعة الأرض

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الحدث البيئي العالمي (ساعة الأرض) و الذي صادف 28 مارس/2015، حيث تقام هذه الفعالية سنويا في آخر سبت من شهر مارس ، وذلك من خلال إطفاء الأضواء و الأجهزة الالكترونية والكهربائية غير الضرورية في مختلف الهيئات  الحكومية و الخاصة لمدة ساعة كاملة من الساعة 8:30 – 9:30 مساءا بهدف ترشيد استهلاك الطاقة و التوعية للحفاظ على البيئة ولرفع الوعي بخطر التغير المناخي دعما لمبدأ الاستدامة، وكانت قد بدأت حملة ساعة الأرض من مدينة سيدني الأسترالية عام 2007 حيث استخدمت المطاعم شموعاً للإضاءة وأطفئت الأنوار في المنازل والمباني البارزة وبعد نجاح الحملة ومشاركة 2.2 مليون شخص من سكان سيدني انضمت 400 مدينة لساعة الأرض 2008 واستمرت مدن العالم في إحياء هذه الفعالية البيئية حتى اليوم.

وفي أبوظبي وفي 28/3/2015  شاركت جمعية أصدقاء البيئة في ساعة الأرض في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، حيث قام أعضاء الجمعية بإشعال الشموع و تم إطفاء  الأضواء و الأجهزة الالكترونية الغير ضرورية في المبنى في تمام الساعة الثامنة و النصف مساءا و حتى التاسعة و النصف، و قد شهدت الفعالية إقبالا كبيرا من الأفراد من أعضاء جمعية أصدقاء البيئة و عائلاتهم و تفاعل الحضور في الاحتفالية و خاصة الأطفال الذين أقبلوا بحماس كبير لإشعال الشموع.

و الجدير بالذكر أن مشاركة جمعية أصدقاء البيئة في أبوظبي في هذا الحدث تعكس مستوى الاهتمام و الوعي البيئي بالقضايا البيئية و حرص الجمعية على توعية الأعضاء بأهمية ترشيد الاستهلاك و العمل على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من أجل التصدي لظاهرة التغير المناخي من أجل الحفاظ على البيئة حتى تنعم أجيال الحاضر و المستقبل ببيئة مستدامة نظيفة و صحية.

ويعتبر اهتمام و حرص جمعية أصدقاء البيئة في المشاركة في الفعاليات البيئية هو جزء من حرص دولة الإمارات العربية المتحدة و تفاعلها مع الأحداث البيئية من أجل تحقيق الاستدامة البيئية، و تجدر الإشارة إلى أن دبي كانت أول مدينة عربية تشارك في  ساعة الأرض  و قد تمكنت من خلال وعي المجتمع من أن تساهم مساهمة فاعلة في ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية و تحقيق الاستدامة البيئية، فقد نجحت على مدار السنوات السبع الماضية من خلال مشاركة دبي في ساعة الأرض إلى تحقيق خفض في استهلاك الكهرباء وصل إلى 1291 ميجاوات ساعة و 775 طنا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، و هذا يعكس مدى الوعي البيئي الكبير للأفراد.

 و أخيرا آمل من خلال مبادرة ساعة الأرض التي تهدف إلى ترشيد استهلاك الطاقة من أجل حماية البيئة و التصدي لخطر التغير المناخي و ظاهرة الاحتباس الحراري، أن نجعلها أكثر من مجرد ساعة عابرة ونبادر في ترشيد استهلاكنا للطاقة و الموارد الطبيعية لجعل كوكب الأرض أكثر استدامة.

أنا صديقتكم خديجة عبد المجيد من مدرسة الإمارات الخاصة بأبوظبي أشارككم فكرتي في الفنون والأشغال اليدوية وهي الميدالية الورقية  لتهدوها إلى أصدقائكم و جيرانكم و إخوانكم الصغار . كم هي رائعة موفرة ومفيدة . أتمنى أن تكونوا قد استفدتم أصدقائي وأن تكون فكرتي قد أعجبتكم .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net