العدد 289 - 01/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم شاب أحب الجهاد والمجاهدين وتخرج من مدرسة القسام.. إنه الشهيد أنس بنان أبو علبة من مواليد مدينة قلقيلية في 25/9/1977م.

تربى بطلنا منذ الصغر على الجهاد وحب الاستشهاد، ودرس المرحلة الابتدائية ولم يكمل تعليمه لوضع أسرته الصعب، فلجأ للعمل في بيع قطع السيارات لمساعدة أهله.

انضم بطلنا لحركة حماس بداية الانتفاضة الأولى، وتعرض للاعتقال عدة مرات على أيدي الاحتلال الغاشم وسجن في سجون مجدو والفارعة بتهمة الانتماء لحماس ورشق الحجارة وإلقاء الملتوف على قوات الاحتلال.

بداية الانتفاضة الثانية انضم بطلنا لمجموعة كتائب القسام في مدينته، وقام بتأمين سيارة إسرائيلية لإيصال الاستشهادي سعيد الحوتري إلى تل أبيب لتنفيذ عملية الدلفناريوم أدت إلى مقتل 22 وإصابة أكثر من 100 من الصهاينة الأوغاد، ومنذ ذلك الوقت أصبح بطلنا مطارداً ومطلوباً بشدة من قوات الاحتلال الصهيونية.

استشهاده

يوم 17/7/2002 كان بطلنا في مهمة جهادية خاصة داخل الكيان الصهيوني بين مستعمرتي "نير الياهو" و"رمات هكوفيش" المطلة على مدينة قلقيلية من جهة الغرب، ودار بينهما اشتباك مسلح أثناء ذلك كانت طائرات الاحتلال تحلق فوق بطلنا ليرتقي بطلنا شهيداً إلأى ربه بشكو ظلم جلاديه، وإلى الآن ما تزال قوات الاحتلال الغادرة تحتجز جثمانه الطاهر وهذا دليل واضح على حقد الاحتلال وجبنه.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net