العدد 290 - 15/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة 12

بعد أن حيّا الأستاذ محروس تلاميذه قال :

ـ اسمعوا يا أبنائي ، فالدرس اليوم مهم جداً من أجل تشكيل عقولكم ، واستقامة أساليبكم ، وسلامة ألسنتكم وأقلامكم من الخطأ .. فهل أنتم مستعدون لاستقبال هذا الدرس بما يليق به من الأهمية ؟

فهتف الطلاب : مستعدون مستعدون ..

ابتسم الأستاذ محروس ابتسامة عريضة وقال في سعادة :

ـ رائع .. رائع .. هذا ظني بكم ، وسوف تذكرون ما أقوله لكم طوال حياتكم ، فالأستاذ محروس حريص على تعليمكم ، ليكون كل واحد منكم من الأبناء البارّين بهذه الأمة العربية ، وبلغتها العظيمة التي هي لغة القرآن الكريم ، ولغة أهل الجنة في الجنة .

قال الطالب نزار :

ـ تفضّلْ يا أستاذنا ومعلمنا ومرشدنا ..

قال الأستاذ :

ـ افتحوا دفاتركم ، وسجّلوا ما أحدثكم به .

جهّز الطلاب دفاترهم وأقلامهم ، وعندما خفّت ضجتهم ، ورآهم مقبلين عليه قال :

أولاً ـ يا شباب ـ أريد أن تحبّوا الكتاب .. يعني خصّصوا جزءاً من مصروفاتكم لشرائها ..

فسأل فؤاد مقاطعاً :

ـ يعني مصروفات وليس مصاريف .

ـ أحسنت يا ولدي يا فؤاد .. وسوف أقترح عليكم شراء بعض الكتب المفيدة إن شاء الله تعالى .

ـ والطالب الذي ليس لديه مال ؟

ـ يذهب إلى إحدى المكتبات العامة ، وهي موجودة والحمد لله ..

وتابع الأستاذ محروس حديثه :

ـ درسنا اليوم بعنوان : كيف تكون كاتباً ؟ وهذا يكون باتباع الخطوات التالية :

أولاً : المطالعة المستمرة .. قراءة القرآن العظيم ، ولو صفحة في كل يوم ، تستفتح بها يومك أو تختمه بها ، قراءة السيرة النبوية ، أو سيرة أحد القادة العظام وما أكثرهم عندنا .. قراءة قصة ، رواية ، قصيدة أو ديوان ، مقالة .. وهنا أحبّ أن أنصحكم بقراءة الكتاب ثلاث مرات ، فهي خير من قراءة ثلاثة كتب .

وثانياً : حفظ شيء من القرآن ، من الحديث الشريف ، قصيدة ، حِكَم ، أمثال ، نوادر .. إلخ إلخ ..

وثالثاً : تكوين معجم خاص بك ، من خلال مطالعاتك تتميز به .. كلمات جزلة تستخدمها في كتابة الموضوع الجاد .. وكلمات رقيقة ناعمة .. ولغتنا العربية لغة شعرية وشاعرة .

ورابعاً : الكتابة المستمرة : مذكرات ، ذكريات يومية تحاسب فيها نفسك على ما عملت .. تلخيص ما تقرأ .. القصة القصيرة تلخصها ببضعة أسطر ، والرواية تلخصها ببضع صفحات ، وتلخص المقالة بتصيد الأفكار الواردة فيها .. وهكذا ..

سأل محمود :

ـ إذا فعلنا ذلك ، نصير كتّاباً ؟

ـ بعون الله .

قال أنس :

ـ أعاهدك يا أستاذ أن أعمل بنصائحك هذه .

أجاب سائر الطلاب :

ـ إن شاء الله .. إن شاء الله .. إن شاء الله ..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net