العدد 290 - 15/04/2015

ـ

ـ

ـ

 

قصة : ابتسام

كانت هناك فتاة صغيرة تعيش قرب الغابة وكانت جميلة وشعرها أصفر ومجعد حتى أصبح الكل يناديها "حلقات الذهب" , و كانت تحب اللعب كثيرا و الركض وراء الفراشات و الطيور و مداعبة الأرانب و الخرفان الصغيرة.

و في الغابة المجاورة كانت تعيش حيوانات مختلفة , و كان هناك بيت صغير يعيش فيه ثلاث دببة , دب كبير هو الأب و دبة متوسطة هي الأم و دبدوب جميل صغير .

أعدت الدبة الأم حساء للغداء و كان اليوم حارا جدا و كذلك الحساء فقرر الدببة الثلاث الخروج في جولة قصيرة حتى يبرد الحساء و نسوا باب البيت مفتوحا ,,,في هذه الأثناء كانت "حلقات الذهب" تلعب و تطارد الفراشات حتى وجدت نفسها داخل الغابة و رأت باب بيت الدببة مفتوحا فدقت الباب ولم يجبها أحد و قررت الدخول رغم ذلك .

وجدت "حلقات الذهب" فوق طاولة الأكل ثلاث صحون , صحن أزرق كبير و صحن زهري متوسط و صحن أصفر صغير ,,تذوقت من الصحن الكبير وقالت : ( اووو إنه ساخن جدا ,,) ثم تذوقت من الصحن الزهري و قالت : ( يعععع إنه مالح جدا ,,) ثم تذوقت من الصحن الأصفر و قالت : ( يمممم إنه لذيذ) و أكلته كله .

ثم دخلت إلى غرفة الجلوس فوجدت ثلاث كراسي , كرسي أزرق كبير و كرسي زهري متوسط و كرسي أصفر صغير , جلست "حلقات الذهب" فوق الكرسي الأزرق ثم قالت : (انه عال جدا ,,) ثم الكرسي الزهري و قالت : ( لا انه غير مريح,,) و أخيرا جلست فوق الكرسي الصغير الأصفر فكسرته و قالت : ( اووو لقد انكسر ,,لا يهم,,أنا أحس بالنعاس سأذهب للغرفة لأنام قليلا ).

دخلت "حلقات الذهب " الغرفة فوجدت ثلاثة آسرة , جربت السرير الكبير ذو الغطاء الأزرق وقالت : ( إنه واسع جدا ,,) ثم السرير ذو الغطاء الزهري و قالت : (لا .. إنه غير مريح ) وأخيرا السرير الصغير ذو الغطاء الأصفر و قالت : ( واوو إنه رائع ,,) و غطت في نوم عميق...

رجع الدببة الثلاث إلى البيت لتناول الحساء , نظر الدب الأب إلى صحنه الأزرق الكبير و قال بصوت غليظ : ( هناك من حرك حسائي,,) و نظرت الدبة الأم إلى صحنها الزهري المتوسط و قالت : (هناك من تذوق حسائي ,,) ثم نظر دبدوب إلى صحنه الأصفر الصغير فلم يجد حساءه و قال : ( اووو هناك من أكل حسائي كله,,,), ثم توجهوا إلى غرفة الجلوس فنظر الدب الكبير إلى كرسيه الأزرق الكبير و قال: ( هناك من حرك كرسي ,,) و نظرت الدبة الأم إلى كرسيها الزهري و قالت : ( هناك من جلس فوق كرسيي و نظر دبدوب إلى كرسيه فوجده مكسورا فأجهش بالبكاء و قال : ( من كسر كرسيي الأصفر الجميل؟ ).

دخل الدببة الثلاث إلى غرفة النوم فنظر الأب إلى سريره و قال : (هناك من حرك غطائي الأزرق ) و نظرت الدبة الأم إلى سريرها و قالت : (من حرك غطائي الزهري الجميل ؟) ثم نظر دبدوب إلى سريره و قال : ( هناك أحد نائم فوق سريري !) , فاستفاقت "حلقات الذهب " على صوت دبدوب ووجدت عيون الدببة الثلاث تنظر إليها بغضب فشعرت بالخوف الشديد وفرت هاربة بسرعة إلى بيتها , و أدركت انه لا يجب الدخول إلى البيوت دون استئذان والعبث بأغراضهم دون علمهم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net