العدد 291 - 01/05/2015

ـ

ـ

ـ

 

شعر الأستاذ الكبير : صالح محمّد جرّار

جنين - فلسطين

إلى كلّ غيورٍ على لغة القرآن الكريم , ولغة سيّد المرسلين محمّد - صلّى اللهُ عليه وسلّم - ولغة أهل الجنّة في الجنّة , ولغة أمجادنا الغابرة , اللغة العربيّة المباركة !!

مـاذا عليّ إذا ندبتُ عروبتي ii؟
ماذا عليّ إذا احتسبتُ iiحياتي؟!
مـاذا  عليَّ إذا صرختُ iiمولولاً
ودفـنتُ  آمالي وطيبَ iiنباتي؟!
مـاذا عـليّ إذا رفضتُ قيودَكم
ورفضتُ أن أحيا أسيرَ عداتي؟!
لم  يبقَ من صوَر الكرامة iiمَعلَمٌ
لـم  يـبقَ مِن دُرٍّ لكم iiوحصاةِ
هـا  أنتمُ فوق السّيول iiغثاؤها
هـا  أنـتمُ الأهباءُ في الفلواتِ
هـا  أنتمُ لحمٌ على وضَمِ iiالعدا
هـا  أنـتُمُ فـي ذلـةٍ وشتات
يا ويحكم , ها قد خذلتم iiمسجداً
يـدعـوكمُ لـلثّأر كـلَّ غـداةِ
يـا ويـحكم ,حتّى لسان iiنبيّكم
أضـحى  غريباً دائمَ iiالحسرات
ذاك الـلسانُ لسانُ وحيِ iiإلهكم
لا تـهجروه , فـفيه عزُّ iiحياة
قـرآنـكم بـلـسانكم iiمـتَنزّلٌ
هذا - لعمري - أعظمُ iiالنّفحات
هذا - لعمري - عزُّكم iiونجاتكم
لا  تـجعلوه ضـلّةَ iiالـرّغبات
فـعـدوّكم  مـتربّصٌ iiبـفنائه
قــد ذلّ أقـوامٌ بـذلّ iiلـغات
عـربيّةٌ صـفحاتُ مجد iiتراثكم
هـيّا  احفظوها رغم أنف iiدعاة
مـا  عـزّ أقوامٌ بموت iiلسانهم
فـلسانُهم  رمـزٌ لكلّ ثباتِ ii!!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net