العدد 291 - 01/05/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

الشماتة.. يا لها من كلمة مسيئة للشخص الذي يتّسم بها..

فترى الشامت يفرح بكل مصيبة أصابت غيره، وكأن أمراً مفرحاً حدث معه..

وهذا سلوك غير سوي، يدلّ على شخصية مهزوزة لم تتلق تربية راقية..

ويفتقر إلى اللباقة الاجتماعية، ولا يحترم الآخرين ومآسيهم وأوجاعهم..

وليس لديه أدنى درجات الذوق العام، أو إحساس بالمسؤولية اتجاه مشاعر الناس..

لذا عزيزتي حاولي اكتشاف نفسك، وسبر أغوارها، بأن تنظري إلى نفسك بعين مراقب لا يغفل عن أي شيء.

فإذا شعرت يوماً ما بفرح اتجاه مصيبة شخص تعرفينه، حتى ولو كنت لا تحبينه، فعليك أن تسيطري على انفعالاتك، ولا تظهريها لأحد، حتى نفسك التي بين جنبيك حاولي ألا تُظهري الشماتة بغيرك..

وقولي لنفسك:

- يا نفس.. لا تشمتي بغيرك حتى لا يأتي يوم ويشمت الناس بك، فالدنيا دوّارة، يوم لك ويوم عليك، وإذا شعر الناس بأنك من الشامتات بمصائب الناس، حينئذ ستفقدين كل من حولك..

فالناس يحبون ذوي النفوس الرقيقة اللطيفة الودودة المحبة للخير المبغضة للشر، كما تحبين أنت هذه النفوس الطاهرة، وتبغضين كل نفس شريرة شامتة..

 

وإليك الآن عزيزتي هذا الطبق اللذيذ:

رز بالفول الأخضر "ربيعية"

- كأس من الفول الأخضر منزوع القشرة أي بذور الفول الأخضر.

- لحمة ناعمة.

- كأس من الأرز طويل الحبة منقوع بالماء.

- ملح وبهار.

- نضع اللحمة على النار، ونضع معها الملح والبهار ونقليها.

- ثم نضع فوقها بذور الفول الأخضر ونقليها مع اللحمة.

- نصفّي الأرز من الماء، ونضعها فوق اللحمة والفول.

- ثم نضع فوقها ماء ساخناً حتى نغمره جيداً.

- نتركه على نار هادئة حتى يستوي الأرز.

ثم نقدمه مع السلطات أو اللبن.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net