العدد 291 - 01/05/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم بطل من أبطالنا الشجعان الذين أرعبوا وزلزلوا الأرض تحت أقدام الصهاينة الجبناء، إنه القائد البطل إياد أبو حديد من مواليد مدينة الخليل الأبية في 16/9/1972م,

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية بمدرسة النهضة بالمنطقة الجنوبية للخليل، والثانوية بمدرسة طارق بن زيد الثانوية، ولم يكمل تعليمه الجامعي لظروفه القاسية.

عُرف عن بطلنا أخلاقه العالية، فكان خلوقاً مهذباً باراً بوالديه، ملتزماً بالصلاة جماعة في المسجد يتعلم فيه القرآن الكريم وتجويده ويقوم بتنظيف المسجد، خدوماً محبوباً لكل من عرفه.

سجن بطلنا مرتين لانتمائه لحركة حماس، واعتقل 35 يوماً ثم أُفرج عنه، ثم بدأت مطاردته إلى أن استُشهد.

عرس الشهادة

يوم 22/3/1994م حاصرت القوات الصهيونية المحتلة بطلنا مع عدد من المجاهدين داخل منزل بمنطقة واد القاضي جنوب الخليل، وبدؤوا بإطلاق النار عليهم بكثافة وبكل أنواع الأسلحة والصواريخ التي كانت متوفرة لديهم، واستخدموا الطائرات والجرافات والدبابات، ولم يستطيعوا كسر شوكة المجاهدين المحاصرين، واستمرت المعركة ثلاثة أيام، استعمل فيها الاحتلال كل أنواع العتاد والسلاح ولكنهم باؤوا بالفشل ولله الحمد.

 وفي اليوم الثاني للمعركة تقدمت جرافة لهدم المنزل وعندما اقتربت من المنزل أطلق عليها المجاهدون النار فقتلوا السائق والمرافق له، ولم يستطع الجنود الجبناء الاقتراب منهم لإخراجهم من المكان.

 في اليوم الثالث قامت جرافة أخرى تحرسها الدبابات من جميع الجهات بهدم المنزل على رؤوس المجاهدين ليرتقوا جميعاً شهداء إلى ربهم وينالوا ما تمنوا.

(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً )) صدق الله العظيم




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net