العدد 292 - 15/05/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

جاءتني ابنة الجيران "وسام" تشكو لي صديقة كانت تحبها ولا تستطيع الابتعاد عنها..

ولكنها اكتشفت أن هذه الصديقة لا تحبها بل وتؤذيها كثيراً، وأنها لا تدري إن كانت صديقتها هذه تقصد إيذاءها، أم أنها لا تحسن التصرف.

فلما سألتها عن صفات هذه الصديقة أجابتني:

- إنها تغار جداً من صديقاتها ومن قريباتها حتى من أخواتها.

- وإنها لا تفرح لفرح الآخرين ولا تحزن لحزنهم.

- وإنها تتحدث معها دائماً بطريقة هجومية محبطة.

- أي إنها لا يعجبها أي تصرف من أي أحد.

- وإنها هي الوحيدة التي تفهم كل شيء ولا أحد يقدّرها أو يفهم مشاعرها.

فقلت لوسام :

- وإنها أيضاً تتصيّد أخطاء الآخرين.

- وإنها تبدو دائماً أنها ضحية ولا أحد يحبها..

- وإنها..

فقاطعتني وسام وهي مندهشة:

- كيف عرفت بهذه الصفات؟؟

قلت لها:

- ببساطة هذه الصفات التي تحدّثينني عنها هي صفات إنسانة تحب النكد أكثر من حبها لنفسها.

وهذه الإنسانة لا يمكنك العيش معها بهدوء وراحة نفسية.

لذا حبيبتي أنصحك بالابتعاد عنها حتى لا تؤثر على نفسيتك ، أو تحطم مستقبلك بكلامها المحبط، فهي تدمّر كل شيء جميل في نفوس غيرها.

فلا تنزعجي وعيشي حياتك ببساطة بعيداً عنها، وادعي لها بالهداية والاستقرار النفسي..

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ:

مهلبية بالنوتيلا

- ثلاثة أكواب من الحليب السائل

- ثلث كوب من السكر

- ثلث كوب من النشا

- عشر حبات من أي بسكوت ترغبينه.

- كوب نوتيلا

- نضع الحليب مع النشا والسكر ويحرك باستخدام مضرب الشبك.

- عندما يذوب النشا نضع القدر على النار، ويحرك باستمرار حتى الغليان.

- ثم نرفعها عن النار ونسكبها في أكواب التقديم.

- نفتت البسكوت ونوزعه فوق المهلبية .

- ثم نضيف طبقة من النوتيلا.

- ثم نوزع طبقة أخرى من المهلبية ثم نوزع البسكوت المفتت والنوتيلا .

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net