العدد 292 - 15/05/2015

ـ

ـ

ـ

 

تَسابَقَ فتىً قِبْطِيٌّ معَ ابنِ والي مِصْرَ: عمرو بن العاص، وفازَ في السِّباقِ، فَغَضِبَ ابنُ الأميرِ وضَرَبَ الفتى القبطيَّ بسَوْطِهِ وهو يقولُ:

ـ خُذْها وأنا ابنُ الأكرمينَ.

شكا القبطيُّ ابنَ الوالي إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، فأمر عمرُ واليَ مصر بالحضور مع ابنه إلى المدينة المنورة، وحَضَرَ الواليْ وابنُه مِنْ مصرَ إلى المدينةِ، ووَقَفُوا جميعاً أمامَ أميرِ المؤمنينَ عُمَرَ، فسألَ القبطيَّ:

ـ هل هذا الذي ضَرَبَكَ؟.

قال القبطيُّ: نَعَمْ يا أميرَ المؤمنينَ.

أعطى عمرُ سَوْطاً إلى القبطيِّ وقالَ له:

ـ اِضْرِبْ ابنَ الأكرمين.

وضَرَبَ القبطيُّ ابنَ الوالي، وقال: لقدْ أخَذْتُ منه حَقِّي يا أميرَ المؤمنين.

فصاحَ عمرُ بالوالي:

ـ يا عَمْرُو. متى اسْتَعْبَدْتُمُ النّاسَ، وقدْ وَلَدَتْهُمْ أمّهاتُهُمْ أحراراً؟.

الأسئلة:

1) أعربْ: جميعاًـ أمام ـ نعمْ ـ يا عمرو ـ يا أمير.

2) ما معنى: استعبدتم الناس؟.

الأجوبة:

1) جميعاً: حال منصوبة.

أمام: ظرف مكان منصوب.

نعمْ: حرف جواب.

يا عمرو: (يا) أداة نداء

(عَمْرُو): منادى مفرد علم مبني على الضم في محل نصب.

يا أميرَ: (يا) أداة نداء. (أميرَ): منادى مضاف منصوب.

2) جعلتموهم عبيداً لكم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net