العدد 293 - 01/06/2015

ـ

ـ

ـ

 

* تظلّم أهل الكوفة من عاملها إلى المأمون, فقال: ما علمت من عمّالي أعدل منه. فقال رجل من القوم: يا أمير المؤمنين, فقد لزمك أن تجعل لسائر البلدان نصيبا من عدله حتى تكون قد ساويت بين رعاياك في حسن النظر, فأما نحن, فلا تخصنا منه بأكثر من هذا. فضحك المأمون, وأمر بصرفه.

* شكا رجل إلى طبيب وجع بطنه فقال: ما الذي أكلت؟

قال: أكلت رغيفا محترقا.

فدعا الطبيب بكحل ليكحله, فقال الرجل:

إنما أشتكي من وجع بطني لا عيني.

قال: قد عرفت, ولكن أكحلك لتبصر المحترق, فلا تأكله.

* جاء طفيلي إلى بيت رجل مع جماعة فقال له الرجل: من أنت؟

فقال: إذا كنت لا تدعونا ونحن لا نأتي صار في هذا نوع من الجفاء لا يصح..

 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net