العدد 293 - 01/06/2015

ـ

ـ

ـ

 

علاّمة كبير وأبرز علماء أهل السنة في العصر الحديث، ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ولد بقرية صفط تراب مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في مصر عام 1924م.

حفظ شيخنا الفاضل القرآن الكريم وهو دون العاشرة، والتحق بالأزهر الشريف وتخرج من الثانوية وكان ترتيبه الثاني على مصر، ثم التحق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر وحصل منهاعلى العالمية وكان ترتيبه الأول، كما حصل على العالمية مع إجازة التدريس من كلية اللغة العربية، ودبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب وعلى الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين، والدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية.

مات والده وعمره عامان فتولى عمّه تربيته، وتعرض للسجن عدة مرات لانتمائه للإخوان المسلمين، ثم سافر لدولة قطر وعمل فيها مديراً للمعهد الديني الثانوي، ثم تولى تأسيس وعمادة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر ثم مديراً لمركز بحوث السنة والسيرة النبوية بالجامعة نفسها إلى يومنا هذا.

حصل داعيتنا الكبير على الكثير من الجوائز منها: جائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي، جائزة الملك فيصل العالمية، جائزة العطاء العلمي المتميز وجائزة الهجرة النبوية بماليزيا، جائزة دبي للقرآن الكريم، وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من الملك الأردني عبدالله الثاني.

لشيخنا الكبير ما يزيد عن 170 من المؤلفات من الكتب والرسائل والفتاوى، أهمها: الحلال والحرام في الإسلام، مئة سؤال عن الحج والعمرة والأضحية، مشكلة الفقر وكيف عالجها الإسلام، تيسير الفقه للمسلم المعاصر، فتاوى معاصرة، فقه الطهارة والصيام والغناء والموسيقى واللهو والترويح والزكاة، فوائد البنوك هي الربا الحرام، الاجتهاد في الشريعة الإسلامية، فقه الجهاد، زراعة الأعضاء في ضوء الشريعة الإسلامية.

لشيخنا الكبير العديد من البرامج الدينية التسجيلية والحية، والعديد من القصائد والأشعار المتفرقة التي تتناول القضايا الإيمانية وطلب تحرير الأقصى وفضائل الأخلاق.

أطال الله في عمر شيخنا الكبير، وجزاه الله عنا كل خير..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net