العدد 294 - 15/06/2015

ـ

ـ

ـ

 

ومن نصر إلى نصر بإذن الله

يا أهلاً بشهر الخير والطاعات والرحمات والصدقات والقيام والتهجد وصلة الأرحام، شهر رمضان المبارك.

شهر يتصالح فيه الناس ويتسامحون، ابتغاء وجه الله تعالى..

شهر السيطرة على النفس وشهواتها.

شهر البعد عن المفاسد والذنوب الصغيرة منها والكبيرة.

شهر التزاور بين الأقرباء والأصدقاء والأرحام.

شهر الإحساس بالفقير والضعيف والمريض.

شهر إصلاح عيوب النفس الأمّارة بالسوء.

شهر تقوية الإرادة وتهذيب النفس.

شهر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

فالصوم قد فرضه الله تعالى على الأمم والشعوب السابقة لأجل هذا الغرض الشريف.

فلنغتنم شهر رمضان المبارك كي كي تستقيم حياتنا، وتهدأ نفوسنا.

فنقود العالم كما كنّا نقوده في أيام الازدهار الإسلامي المجيد.

فنحن نتفوق على العالم بإسلامنا العظيم، والعالم يتفوق علينا بإنجازاته واختراعاته، التي استوحاها من علمائنا المسلمين الأوائل.

فإذا عدنا كما كنّا، أتقياء أنقياء نحبّ الخير للجميع، ونعمل من أجل الجميع.. حينئذ سنقود العالم إلى الخير والسلام والبعد عن الحروب.

ولا ننسى في هذا الشهر الفضيل إخوة لنا لا يجدون المأوى ولا الطعام ولا الشراب، نازحين لاجئين خائفين من عدوهم الذي يهدم البيوت على رؤسهم، ويسلبهم كل جميل كانوا يعيشونه.

ولكن انتصارات المجاهدين تدكّ عروش الطغاة، وتزلزل الأرض تحت أقدامهم.

فلا ننساهم بخالص دعواتنا عند الإفطار وعند السحور.




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net