العدد 294 - 15/06/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي أبطال المستقبل.. شهيدنا اليوم شاب مغوار عشق الحرية وتمنى الشهادة في سبيل الله، إنه البطل المجاهد عطية الغلبان من مواليد مدينة خانيونس الأبية في 6/3/1986م.

تربى فارسنا على موائد القرآن الكريم وحلق الذكر، وعُرف بصلابته وجرأته في قول الحق، وكان بسّاماً هادئاً لطيفاً، يحب الخير لجميع الناس.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة معن الابتدائية والإعدادية بمدرسة البرش والثانوية بمدرسة كمال ناصر، ولم يكمل تعليمه لظروفه القاسية.

التحق بطلنا بحركة حماس عام 2004م وكان أحد نشطاء العمل الجماهيري في منطقته، يشارك إخوانه توزيع النشرات والملصقات، وتدرّج في العمل الحركي حتى أصبح أحد المجاهدين الذين سطروا بدمائهم الزكية أروع صفحات البطولة والرجولة، فشارك إخوانه في العديد من الأعمال الجهادية منها: الرباط المتقدم ورصد آليات العدو المحتل وحماية الثغور والتصدي لفلول خيبر في الاجتياحات ونوازل الشرف الرجولية.

يوم الشهادة

يوم 4/6/2006م استقل بطلنا سيارته الخاصة مع وزوجته وأخيه لزيارة بعض أقاربه، وبعد الانتهاء من الزيارة وفي طريق العودة من منطقة "قيزان النجار" مقابل موقع يتبع للأمن الوقائي، وإذا بالرصاص ينهال عليهم من كل حدب وصوب ليسقطوا جميعاً شهداء إلى ربهم وينالوا شرف الشهادة التي طالما تمنوها..

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبرار وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net