k

العدد 296 - 15/07/2015

ـ

ـ

ـ

 

عالِم جليل وشيخ عموم المقارئ المصرية للدراسات القرآنية، ورئيس لجنة مراجعة المصحف الشريف في الأزهر الشريف ودكتور في الحديث النبوي الشريف وعلومه. ولد بقرية دنديط بمحافظة الدقهلية عام 1953م.

حفظ شيخنا الجليل القرآن الكريم وعمره تسع سنين على يد شيخه عبد الحميد حجاج ثم ذهب إلى الشيخ محمد إسماعيل عبده وقرأ عليه ختمة لحفص بالإجازة، ثم قرأ عليه رواية ورش عن نافع.

التحق شيخنا الفاضل بمعهد قراءات الخازندار في شبرا بالقاهرة، ثم التحق بكلية الدراسات الإسلامية التابعة لجامعة الأزهر وحصل على الإجازة العالية في الدراسات الإسلامية والعربية سنة 1980.

سافر فضيلته إلى السعودية للعمل بكلية المعلمين ثم التحق بالدراسات العليا وحصل على الماجستير في الحديث وعلومه بتقدير ممتاز، والدكتوراه في الحديث وعلومه بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

بدأ شيخنا حياته العملية مدرساً بالمعاهد الأزهرية ثم انتقل إلى جامعة الأزهر بالقاهرة مدرساً للحديث ثم أستاذاً مساعداً ثم أستاذاً بنفس القسم ثم رئيس لجنة مراجعة المصاحف بمجمع البحوث الإسلامية، وشيخ مقرأة مسجد الإمام الحسين بالقاهرة، وعضو لجنة الاختبار بالإذاعة المصرية، وشيخ عموم المقارئ المصرية.

قرأ شيخنا الكبير القراءات العشر بالإجازة، وشارك في تحكيم الكثير من المسابقات واللقاءات الدولية للوعظ والإمامة في كثير من بلدان العالم وصلاة التراويح في كثير من أقطار الدنيا .

لشيخنا العلاّمة الكثير من المؤلفات العلمية أهمها: صحيح المنقول في الحديث الموضوع، أحكام النذور من سنة الرسول، أحكام الهبة والهدية، دراسات في علوم الحديث، الشفاعة في ضوء الكتاب والسنة، الدرر في مصطلح أهل الحديث والأثر، الشفاعة في ضوء الكتاب والسنة، لقراءات في السنة، الكامل المفصل في القراءات الأربعة عشر، الإتقان للسيوطي تحقيق ودراسة، والرسم القرآني في الميزان الشرعي.

بارك الله وأمدّ في عمر شيخنا الفاضل ليتحفنا بصوته الشجي وأعماله القيّمة والمفيدة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net