k

العدد 296 - 15/07/2015

ـ

ـ

ـ

 

عالمة وداعية إسلامية وفقيهة جليلة.. ولدت بمدينة مكناس بالمغرب العربي في 10/8/ 1908م.

التحقت الحاجة بهية بحلق حفظ القرآن الكريم بالجامع الكبير في المغرب في سن مبكرة، فحفظت القرآن الكريم وعمرها أربع عشرة سنة، ثم التحقت بحلق العلم الموجودة بالجامع الكبير وأخذت عن كبار العلماء به.

أدت الحاجة بهية فريضة الحج وعمرها ثمانية عشرة سنة ولقيت بعض علماء الحجاز، ثم رحلت إلى تونس في بعثة طلابية - وكانت المرأة الوحيدة بها - والتحقت بجامع الزيتونة وأخذت عن كبار العلماء والمسندين به، وحصلت على شهادة علمية، ثم عادت إلى بلدها.

درست الحاجة بهية على يد علماء شيوخ المغرب علم التفسير وصحيح البخاري ومسلم وعلم أصول الفقه، والفقه متن ابن عاشر، والفقه في مختصر خليل، وعلم القراءات والموطأ وعلوم الحديث والتفسير.

وفي تونس درست داعيتنا الكبيرة علم البلاغة والتفسير والنحو وعلوم الحديث وتاريخ الإسلام على يد علماء كبار.

كانت الحاجة بهية تلتقي بالنساء في الجامع الكبير بمكناس وتُقلي لهم دروساً في الفقه والعلوم الأخرى، ودرس عليها الشيخ يحي الغوثاني في الموطأ وأجازته كما أجازت لبعض إخواننا الفضلاء من أهل المشرق والمغرب.

ورغم تقدم السن بالحاجة بهية التي تبلغ من العمر 107 سنين إلا أنها لا تزال تحافظ على الصلوات جماعة بالمسجد، دائمة الصيام للنوافل، كثيرة الذكر والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، دائمة البشاشة لجميع الناس، محبة لطلبة العلم.

حفظ الله داعيتنا الفاضلة الحاجة بهية، فهي بحق مفخرة للبلاد الإسلامية والعربية كافة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net