العدد 297 - 01/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

كان لرجل حكيم ثلاثة من الأبناء: الأكبر اسمه المال، والأوسط اسمه العلم، والصغرى اسمها الكرامة.

بعد وفاة والدهم وقف المال قائلاً لإخوته:

- لماذا لا نذهب ونكتشف العالم من حولنا، ونزداد خبرة في الحياة ؟!!

وافق العلم على كلام أخيه المال، بينما اعترضت أختهم الصغرى، فأسكتوها بشدة وهم يقولون لبعضهم:

- حسناً.. موعدنا بعد عشر سنين، لنرى ماذا فعلنا في هذه الحياة العريضة..

وتفرق الإخوة.. ومرت العشر سنين بسرعة عجيبة، وحان موعد اللقاء.. فاجتمع المال والعلم في بيت والدهما بانتظار أختهم الصغرى، وقف المال معجباً ومتحدثاً عن نفسه قائلاً:

- لقد زرت – يا أخي- البنوك والبيوت ورسمت الابتسامة على شفاه الفقير والمحتاج والمحروم.

قال العلم: وأنا زرت الجامعات والمدارس وبيوت طلبة العلم وعلّمت الشعوب كيف تفكر وتستفيد من وقتها.

وطال بهم الانتظار وهما يتحدثان.. ثم قررا أن يصعدا إلى غرفة أختهم الصغيرة فقد تكون قد جاءت مبكرة وكانت مجهدة ونائمة من شدة التعب.. ولما وصلوا الغرفة وجدوا فيها ورقة قديمة كُتبت بخط بدها منذ زمن طويل.. أخذ الأخ الأكبر الورقة وقرأ فيها: 

- إخواني الأعزاء.. كنت أريد أن أقول لكم هذا الكلام منذ أن اقترحتم الفكرة، ولكن إصراركم ومقاطعتكم لي منعتني...

أنا اسمي الكرامة... وأنا إذا ذهبت فإني لا أعود أبداً... فلو كنتم تملكون المال أو العلم أو كلاهما، فلا قيمة لهما إن لم تملكوا الكرامة – يا أحبتي-!!!!!.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net