العدد 297 - 01/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

البطل إسلام صالح جرار 

 أسير محكوم تسعة مؤبّدات وسبع سنين في سجون الاحتلال الإسرائيلي

الأستاذ الكبير : صالح محمّد جرّار

جنين - فلسطين

إلى ولدي الأسير في سجون الاحتلال الصّهيوني

وتـمرّ  يـا ولـدي الـسّنونَ وزادنا أبداً أنين ii!
هـا كـلّ ثـانيةٍ تـمرّ كـأنّها ريـبُ المنون ii!
فـالغمّ  يـمتلك الـفؤادَ ويـملكُ iiالفكرَالشّجون!
كيف  السّرور وغاب عن عينيّ ريحانُ السّنين ii؟
كـيف السّرورُ ووجه ( إسلامٍ ) تُغيّبهُ السّجون ؟
كيف السّرورُ وغاب عنّا الرّوضُ والماءُ المعين ؟
كيف السّرورُ وذا الشبابُ يغيبُ عن هذا العرين ii؟
كـيف  الـسّرورُ ولـم تمتعنا بذا العمر iiالثمين؟
فـشبابك الـرّيانُ يـا ( إسـلامُ ) نورُ iiللعيون؟
إنّـا لنطوي العمْرَ يا ( إسلامُ ) في دمعٍ سخين ii!
نـدعو  الإلـه بـأن يُفرّجَ كربنا من بعد حين ii!
فـهوَ الـرّحيمُ بـنا وشبّانٍ مضَوا في iiالخالدين!
يــا ربّ إنّ شـبابنا الإبـطالَ آسـادُ iiالـعرين
فـامنن  بـعفوكَ عـنهمُ أطلق سراحَ iiالموثقين!
جـادوا  بـزهرة عمْرهِم في نصر ربّ iiالعالمين!
***
ولـقد تـخلّى عـنهمُ مَن يدّعي النّسب iiالسّمين!
خـانوا  الأمـانة وارتَضَوا أتباعَ إبليسَ اللعين !
صـاروا عـيوناً لليهود ومارسوا الفعلَ المشين!
عـاثوا  فـساداً فـي البلاد ودمرّوا عِلماً iiودِين!
بـاعوا  الـقضيّة وانتهَوا من كلّ رابطة iiالقرون
حـتّى غـدَوا وكأنّهم ليسوا من الوطن الطّعين !
وتـآمروا جـهْراً عـلى أجـناد ربّ iiالـعالمين!
فـهمُ  شـهيدٌ أو جـريحٌ أو طـريدٌ أو سجين !
تـبّاً  لمَن عشِق الخيانة وارتضى عار السّنين ii!
هـل يـنجُوَنّ مـن الـعقاب عقابِ جبّارٍ iiمتين؟
كــلاّ فـإنّ الله بـالمرصاد يـا ذاكَ iiالـمَهين!
أمّـا  جـنودُ الـحقّ فـاعلم أنّهم في iiالفائزين!
فاللهُ راضٍ عـنهمُ وهـمُ رضُـوا دنـيا iiودين!!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net