العدد 297 - 01/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين وتقبل الله طاعاتكم.. شهيدنا اليوم أسد وحدة النخبة القسامية، قارع المحتل بالنار والبارود وأوقع فيهم الكثير من القتلى والجرحى.. إنه الاستشهادي المجاهد محمود أحمد قرمان، من مواليد مدينة غزة الأبية في 28/1/1988م.

تربى بطلنا على حب فلسطين والتضحية من أجل الدين والوطن، وكان كثير الصمت كبير الأفعال، باراً بوالديه، ودوداً، يصل رحمه، ملتزماً بالصلوات جماعة بمسجد مصعب بن عمير القريب من منزله، صواماً قوّاماً، متواضعاً ومحباً لجميع الناس.

درس محمود الابتدائية بمدارس وكالة الغوث "الأونروا" بمخيم النصيرات للاجئين، والثانوية بمدرسة شهداء النصيرات، والتحق بكلية العلوم التطبيقة بمدينة غزة "تأهيل معاقين" وتخرج منها، ثم التحق بجامعة الأقصى "إرشاد نفسي" ولم يكمل تعليمه الجامعي لاستشهاده.

انضم بطلنا لصفوف القسام عام 2006م، وكان شديد الالتزام بالرباط، ولبراعته العسكرية وفطنته وحبه للعمل والجهاد في سبيل الله، اختير ضمن وحدة النخبة القسامية، ومن أبرز الأعمال الجهادية التي شارك فيها: الرباط على الثغور الغربية لمخيمه، الرباط على الثغور الشرقية لمنطقة جحر الديك، حفر العديد من الأنفاق الهجومية والدفاعية، زراعة العبوات الناسفة لقوات الاحتلال، تدريب المجاهدين، المشاركة الفاعلة والرباط في أحد الأنفاق في حرب الفرقان والحدود الشرقية للمحافظة الوسطى.

عرس الشهادة

فجر 22 من رمضان 20/7/2011م، اشتبك بطلنا وثلاثة من إخوانه المجاهدين مع قوة صهيونية خاصة داخل منزل بجحر الديك، ودارت بينهما معركة حامية الوطيس أبلى فيها أبطالنا بلاءً عظيماً وانتهت العركة باستشهاد بطلنا مع رفقائه الأبطال الشجعان.

رحم الله شهيدنا الذي أشفى صدور قوم مؤمنين، وجميع شهداءنا الأبطال، وجمعنا معهم في الفردوس الأعلى بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net