العدد 298 - 15/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

باحث وداعية إسلامي كبير ومعروف ومحبوب، من مواليد المنيا بصعيد مصر عام 1951م.

حفظ شيخنا الفاضل القرآن الكريم وهو في العاشرة من عمره، وظل ينتقل في مراحل التعليم حتى تخرج من كلية الزراعة وعُيّن معيداً بها وحصل على الماجستير والدكتوراه في العلوم الزراعية، والليسانس في الدراسات العربيّة والإسلامية، والماجستير في الفقه المقارن، وعمل باحثاً بالمركز القومي للبحوث وأستاذاً بأكاديمية البحث العلمي .

تنقّل فضيلته وهو طفل صغير بين أساتذة وعلماء في شتى العلوم الشرعية: فقه وتوحيد وتفسير وسيرة وأصول فقه وعلوم حديث، وحفظ صحيحي البخاري ومسلم بالأسانيد عن ظهر قلب، ودرس البلاغة والنحو والصرف، وحفظ كثيراً من المتون كألفية بن مالك وغيرها، ولم يترك كتاباً عن الإسلام باللغة العربية أو الإنجليزية وقع في يده إلا قرأه واستوعبه ودوّن عليه ملاحظاته.

عمل شيخنا الفاضل عضواً في هيئة الحكماء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ومدير مركز الدراسات القرآنية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وعضو في المجمع الفقهي لعلماء الهند، ومستشار ثقافي بمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي.

لداعيتنا الكبير العديد من البرامج التلفازية والإذاعية أشهرها: برنامج "الوعد الحق" "هذا ديننا" "صفوة الصفوة" "وإنك لعلى خلق عظيم" وقد تحولت هذه البرامج فيما بعد إلى كتب وحققت نجاحاً عالمياً.

يعكف فضيلته الآن على تأليف: (موسوعة الفقه الميسر) و(موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة) و (موسوعة أنبياء الله)، وكتاب (فقه الغربة) يخص فيها المسلمين المغتربين الذين يعيشون خارج بلاد الإسلام.

نسأل الله -عز وجل- أن يمد في عمر فضيلته وأن يبارك فيه ويجعله ذخراً للإسلام والمسلمين، وأن يتقبلنا وإياه في الصالحين إنه على ما يشاء قدير.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net