العدد 298 - 15/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

محمد طفل صغير في الخامسة من عمره .

كان يطلب من أبيه أن يعطيه قرشاً واحداً فقط ، فإذا سأله أبوه ماذا سيصنع في هذا القرش ، يبتسم ويجيبه أنه سيخبره فيما بعد ..

ثم يذهب إلى غرفته ويغلق الباب وراءه ، وبعد دقائق يخرج من غرفته والابتسامة الجميلة تعلو وجهه ..

وكان بين الحين والآخر يسأل أبويه متى سيأتي رمضان ؟؟

فتجيبه أمه بابتسامة عريضة :

- وهل ستصوم يا محمد وأنت لازلت صغير السن ؟؟

فيبتسم محمد ابتسامته الجميلة ويهزّ رأسه يمنة ويسرة وهو يقول :

- لا لن أصوم لأنني لا أستطيع الصوم مثلكم .

في يوم كان محمد جالساً مع أبويه وجديه يشاهد التلفاز ، بانتظار ثبوت شهر رمضان المبارك فإذا بأبيه يقفز فرحاً وهو يقول :

- غداً شهر رمضان المبارك غداً غداً..

وأخذ الجميع يهنئون بعضهم بدخول هذا الشهر المبارك ..

فجأة قفز محمد وهمس في إذن أبويه طالباً منهما أن يذهبا إلى البيت ، طلب أبوه أن ينتظر قليلاً ، ولكن محمداً كان على عجلة من أمره ، وألحّ على أبيه أن يذهبوا جميعاً إلى البيت مباشرة ..

ذهب محمد وأبواه إلى البيت كما طلب محمد ، ثم دخل محمد إلى غرفته مسرعاً ، وخرج منها وهو يحمل حصالة النقود ، وطلب من أبيه أن يأخذ نقود الحصالة كلها إلى جيرانه الفقراء..

أجلست أم محمد "محمداً" في حضنها وقبّلته وهي تقول :

- ألا تترك قليلاً من النقود لتشتري بعض الحلوى يا حبيبي ؟؟

قال محمد :

- سأعطيها للفقراء فقط يا ماما للفقراء فقط ..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net