العدد 298 - 15/08/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

عندما أكون مع صديقاتي وأبدأ بالحديث معه لا ينتبهون لحديثي حتى صرت لا أحب الحديث معهم أبداً.

مها

حبيبتي مها...

لكل إنسان شخصيته التي تميّزه عن غيره، فهناك بعض الناس يمتلكون جاذبية تشدّ الناس لحديثهم..

وهناك أشخاص يصنعون لأنفسهم جاذبية حتى يثبتون وجودهم في المجتمعات..

وصناعة الشخصية الجذابة تعتمد على :

- حاولي أن تجلسي جلسة مريحة هادئة أثناء اجتماعك مع الناس، لأن الجلسة المريحة ستريح أعصابك، وتجعلك تشعرين بالاسترخاء والثقة بالنفس ، وهذا سينعكس بدوره على من تتحدثين إليهم ، فيقبلون على سماع حديثك باهتمام. أما إذا كنت تجلسين جلسة مضطربة غير هادئة ، فستعطين انطباعاً للآخرين أنك على عجلة من أمرك ، وأن حديثهم لا يهمك..

- عندما تتحدث معك صديقتك انظري في عينيها ، واستمعي لها جيداً ، لأن النظر في عيني المتحدث يعطي انطباعاً انك مهتمة لحديثه ، وبالتالي سيكون مهتماً لحديثك .

- إياك ومقاطعة حديث الآخرين ، بل انتظري قليلاً عندما يصمت المتحدث حتى تتأكدي من انتهاء حديثه ، ولكي تفهمي ما يقصده في حديثه ، حتى لا تقعي في إشكالات عدم فهم الحديث..

وهكذا ستكونين سيدة الموقف في كل اجتماع تلتقين فيه مع الآخرين.

سدد الله خطاك ، وحفظك من الزلل..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net