العدد 299 - 01/09/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

كان رئيسَ جمعيّةِ علماءِ المسلمين في الجزائرِ، وزعيمَ الحركة الإصلاحيّةِ فيها، وصاحبَ الدَّوْرِ الأكبرِ في نهضتِها. حدَّدَ هُوِيَّةَ الشَّعْبِ الجزائريِّ بالعُروبةِ والإسلامِ، والإسلامُ هو الذي حَمَى العروبةَ في المغربِ العربيِّ.

قاومَ الاستعمارَ الفرنسيَّ وما جَرَّه على البلادِ من تخلُّفٍ، ودعا إلى الإصلاحِ الاجتماعيِّ، فحاربَ الفَقْرَ والجَهْلَ، وأنشأَ المدارسَ الأهليّةَ، ووَضَعَ لها مناهجَها، وعلَّمَ فيها اللغةَ العربيّةَ، والعلومَ الشرعيّةَ والإنسانيّةَ، وبيَّنَ دَوْرَ الإسلامِ في اليقظةِ الفكريّةِ، وفي الحضارةِ الإنسانيةِ، وأسبابَ الضَّعْفِ الطارئِ على المسلمينَ، ووسائلَ علاجِها.

وُلِدَ في قسنطينة بالجزائرِ سنةَ (1887م) وتُوُفِّيَ فيها عام (1940م).

وله عدد من الكتب، والمقالات، والخطب، والمحاضرات القيمة.

الأسئلة:

1) متى احتلّ الفرنسيون الجزائر؟. ومتى خرجوا منها؟.

2) لماذا كتبنا (دعا) بالألف الطويلة؟.

3) ماذا تعرف عن الآثار العلمية لابن باديس؟.

الأجوبة:

1) احتلوها سنة (1831م). وتحررت سنة (1962م).

2) لأن أصل الألف واو: يدعو ـ دعوة.

3) له: (تفسير القرآن الكريم) الذي درسه للناس مدة 14 سنة.

مجالس التذكير: في تفسير بعض آيات القرآن الكريم.

آثار ابن باديس: في أربعة مجلدات.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net