العدد 299 - 01/09/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

دائماً والدتي تعيرني ببنت عمي ، وتقول لي أنها أحسن مني في الدراسة وفي مساعدتها لأمها ، وفي طريقة لباسها ، حتى صرت أكره بنت عمي مع أنها لم تؤذيني..

نجاح

حبيبتي نجاح..

الأم تحب ابنتها حباً لا يوصف، وأحياناً يكون التعبير عن هذا الحب تعبيراً خاطئاً..

فالأم تريد أن ترى ابنتها أحسن الناس حالاً ودراسة ولباساً وجمالاً من غيرها..

أحياناً ترى الأم في صديقة ابنتها بعض الصفات الحسنة، وتتمنى أن تراها في ابنتها..

فتقوم بمقارنة ابنتها مع هذه الصديقة، كي تشجع ابنتها حتى تكون مثلها وأحسن أيضاً..

والأم لا تدري أنها بهذه المقارنة قد تؤذي نفسية ابنتها، وقد تحطّمها في بعض الأحيان..

فالمقارنة مع الآخرين لن تجعل من ابنتها فتاة مثالية كما تريد هي، بل قد تزيدها عناداً وإصراراً على موقفها من أمها ومن صديقتها أيضاً.

وقد تكره البنت صديقتها بسبب كلام أمها عنها..

لذا حبيبتي حاولي أن:

- توضحي لوالدتك حقيقة مشاعرك اتجاه كلام أمك لك ، وأنك حزينة من هذه المقارنة، لأنها تُشعرك بأنك أقل من غيرك..

- ووضحي لأمك أنك ستشعرين بالكره والغيرة من ابنة عمك، مع أن ابنة عمك لم تبدر منها أي إساءة أو تصرف خاطئ.

- وأن هذه المقارنة تُشعرك بالحزن الشديد، وضعف الثقة في النفس.

- ومن ثم حاولي أن تطوري من نفسك، وتكوني كما تحب أمك أن تكوني، كي تُسعدي قلب أمك، ولكي تُرضي نفسك وتفخري بها.

- وضعي دائماً نصب عينيك أن أمك تحبك أكثر من نفسها، وتتمنى أن تكوني أحسن حالاً منها في جميع مراحل حياتك.

أعانك الله يا بنيّتي وسدّد خُطاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net