العدد 301 - 01/10/2015

ـ

ـ

ـ

 

فيما كان أميرُ المؤمنينَ عمرُ بنُ الخطّابِ يَطُوْفُ في شوارعِ المدينةِ التي نامَ أهلُها، يَتَفَقَّدُ أُمُورَهم، سَمِعَ امرأةً تأمُرُ بنتَها أنْ تَغُشَّ اللَّبَنَ بالماءِ، والبنتُ تأبى ذلكَ، وتقولُ لأمِّها:

ـ إنَّ أميرَ المؤمنينَ نهى عَنِ الغِشِّ.

ولكنَّ الأمَّ تُصِرُّ على البنتِ، وتقولَ لها:

ـ ولكنَّ أميرَ المؤمنينَ لا يَرانا ولا يَسْمَعُنا.

فتُجِيْبُها ابنتُها المؤمنةُ:

ـ إذا كانَ أميرُ المؤمنينَ لا يَرانا، فإنّ اللهَ يَرانا.

وأبَتْ أنْ تَغُشَّ اللَّبَنَ.

وفي اليوم التالي أمر الخليفة ابنه (عاصماً) أن يخطب تلك الفتاة ويتزوجها، وكان من نسلهما الخليفة العادل: عمر بن عبد العزيز

الأسئلة:

1) أعربْ: والبنتُ تأبى ذلك.

2) شوارع: جمع تكسير. فما مُفْرَدُه؟.

3) إنّ ـ لكنّ: حرفان مُشَبَّهان بالفعل. فهل تعرف بقية الحروف المشبهة بالفعل؟.

الأجوبة:

1) والبنت: (الواو) واو الحال. (البنتُ): مبتدأ مرفوع.

تأبى: فعل مضارع مرفوع بضمّة مقدَّرة على الألف. والفاعل: ضمير مستتر تقديره: هي.

ذلك: اسم إشارة مبني في محل نصب مفعول به.

2) شارع.

3) أنّ، ليتَ، لعلّ.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net