العدد 302 - 15/10/2015

ـ

ـ

ـ

 

سُئل الإمام علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) ما أعظم جنود الله ؟؟؟ فقال:

- نظرت إلى الحديد فوجدته أعظم جنود الله .ثم نظرت إلى النار فوجدتها تذيب الحديد فقلت:

- النار أعظم جنود الله.

ثم نظرت إلى الماء فوجدته يطفئ النار.. فقلت: الماء أعظم جنود الله .

ثم نظرت إلى السحاب فوجدته يحمل الماء.. فقلت: السحاب أعظم جنود الله .

ثم نظرت إلى الهواء وجدته يسوق السحاب.. فقلت: الهواء أعظم جنود الله ..

ثم نظرت إلى الجبال فوجدتها تعترض الهواء.. فقلت: الجبال أعظم جنود الله .

ثم نظرت إلى الإنسان فوجدته يقف على الجبال وينحتها.. فقلت: الإنسان أعظم جنود الله .

ثم نظرت إلى ما يُقعد الإنسان فوجدته النوم.. فقلت: النوم أعظم جنود الله ...

ثم وجدت أن ما يُذهب النوم فوجدته الهم والغم فقلت: الهم والغم أعظم جنود الله ...

ثم نظرت فوجدت أن الهم والغم محلهما القلب فقلت: القلب أعظم جنود الله ...

ووجدت هذا القلب لا يطمئن إلا بذكر الله.. فأيقنت أن أعظم جنود الله... هو ذكر الله تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net