العدد 302 - 15/10/2015

ـ

ـ

ـ

 

أرانب حقلنا لا تخاف من الثعالب ، وذلك لأنها لم ترَ في حياتها ثعلباً ، وهي لا تعرف أن الثعلب يشكل خطراً عليها .

ذات يوم ومن دون أن ندري تسلل إلى حقلنا ثعلب . لقد كان ثعلباً ضائعاً ، وجد نفسه بالصدفة أمام عدد كبير من الأرانب .

غير أن ما أدهشه أن الأرانب ظلت تنظر إليه بدهشة من غير أن تتحرك من مكانها خائفة .

أخرج الثعلب لسانه متلمظاً عدة مرات ونظر بعينين غاضبتين وبدأ بإصدار أصوات مخيفة فأخذت الأرانب تضحك ، وكأنها ترى مشهداً مسلياً ، هنا أدرك الثعلب أن هناك أرانب لا يخيفها الثعلب مهما فعل .

حينها غادر الحقل وهو يسمع المزيد من ضحكات الأرانب .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net