العدد 302 - 15/10/2015

ـ

ـ

ـ

 

أبرز علماء أهل السنة والجماعة في العصر الحديث، وعضو المجامع الفقهية بصفة خبير في مكة وجدة والهند وأمريكا والسودان، ورئيس قسم الفقه الإسلامي ومذاهبه بكلية الشريعة بجامعة دمشق.. من مواليد بلدة دير عطية بريف دمشق عام 1932م.

حصل علاّمتنا الكبير على الشهادة العالية بكلية الشريعة بالأزهر الشريف، والليسانس والماجستير والدكتوراه في الحقوق بجامعة عين شمس بالقاهرة.

عيّن (رحمه الله) مدرساً بجامعة دمشق ثم أستاذاً مساعداً ثم أُعير إلى عدة دول عربية: ليبيا والإمارات وقطر والكويت والسودان، وأشرف على كثير من رسائل الماجستير والدكتوراه بجامعة دمشق وكلية الإمام الأوزاعي ببيروت والخرطوم، والتي تزيد عن سبعين رسالة.

وضع شيخنا الفاضل خطة الدراسة في كلية الشريعة بدمشق أواخر الستينيات، وخطة الدراسة في قسم الشريعة بكلية الشريعة والقانون بالإمارات، وشارك بوضع مناهج المعاهد الشرعية في سورية، وقام بتقويم مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت ومجلة الشريعة والقانون بجامعة الإمارات.

لشيخنا العلاّمة أحاديث شيّقة في الإذاعة السورية: تفسير القرآن، وبرنامج قصص من القرآن، والقرآن والحياة وندوات في التلفزيون في دمشق والإمارات والكويت والسعودية، وفي المحطات الفضائية.

لعلاَمتنا المعروف كم كثير من المؤلفات بلغت أكثر من 500 كتاب أهمها: آثار الحرب في الفقه الإسلامي، مقارنة بين المذاهب الثمانية والقانون الدولي، تخريج وتحقيق أحاديث تحفة الفقهاء للسمرقند، موسوعة الفقه الإسلامي المعاصر (8 مجلدات)، موسوعة الفقه الإسلامي والقضايا المعاصرة (14 مجلد)، قضايا الفقه والفكر المعاصر (3 مجلدات)، الفقه الحنفي الميسر، الفقه الحنبلي الميسر، الفقه المالكي الميسر.

 تُرجمت معظم مؤلفات شيخنا الفاضل إلى الفرنسية والتركية والماليزية والفارسية، ويُدرّس كتابه الفقه الإسلامي وأدلته بصفة مرجع أساسي في كثير من الجامعات لطلبة الدراسات العليا، وكتابه أصول الفقه الإسلامي في الجامعات الإسلامية بالمدينة المنورة والرياض.

توفي شيخنا الكبير يوم السبت 8 /8/2015 بدمشق عن عمر 83 سنة.. رحمه الله رحمة واسعة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net