العدد 305 - 01/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

صحابيّة جليلة وعمة الرسول (صلى الله عليه وسلم)،عُرفت بالفصاحة والبلاغة وكانت شاعرة مجيدة.. أبوها عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، وأمها فاطمة بنت عمرو بن مخزوم.

أسلمت (رضي الله عنها) بمكة المكرمة على يد ابنها طليب (وهو أول من أدمى مشركاً دفاعاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سمعه يشتم النبي الكريم، وحين تعرض أبو جهل للنبي الكريم وآذاه ضربه طليباً ضرباً مبرحاً وشج رأسه).

هاجرت أروى بنت عبد المطلب إلى المدينة المنورة وكانت من المدافعين بشدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن الداعيات إلى الإسلام، وكانت تقول الشعر دفاعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم.

توفيت أروى بنت عبد المطلب في خلافة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) سنة 15 هجرية.. رضي الله عنها وأرضاها.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net